فوضى في المطارات الأوروبية بسبب قواعد السفر الجوية الجديدة .. صور
عاشت مجموعات كبيرة من البريطانيين حالة قلق بالغة بعد مواجهتهم متاعب جمة في طريق عودتهم نهاية الأسبوع من المطارات الأوروبية إلى مطارات بلادهم حيث قضى بعضهم نحو ثلاث ساعات في المطارات في حالة من الفوضى في إنهاء اجراءات سفرهم.

ذكر المسؤولون في الخطوط الجوية أن آلاف من المصطافين والزوار من المملكة المتحدة قد يفقدون رحلاتهم الجوية في ظل محاولات العاملين في المطارات التعامل مع القواعد الحدودية الجديدة للإتحاد الأوروبي في واحدة من أكثر عطلات نهاية الأسبوع ازدحامًا في المطارات الأوروبية.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الزوار والسائحين من المملكة المتحدة لأوروبا واجهوا حالة من الفوضى في وقت مبكر من هذا الأسبوع حيث وقفوا في طوابير طويلة لمدة 4 ساعات لاجراء فحص جوازات سفرهم في إسبانيا وفرنسا.

ويتخوف المسؤولون من حدوث حالة من الشلل في المطارات الأوروبية مع توقع مرور عشرة ملايين شخص عبر مطارات أوروبا غدًا السبت وبعد غد الأحد وتخشى شركات الطيران من الانهيار الكامل الذي قد يترك الركاب في حالة سيئة.

وكانت قد أرسلت الخطوط الجوية البريطانية وإيزي جيت تنبيهات نصية لعملائهما بحثهم على محاولة العودة في وقت مبكر وأن يتوجهوا الى المطارات قبل ثلاث ساعات على الأقل من مواعيد رحلاتهم.

لكن شركات الطيران في اوروبا ذكرت أن هذه الاجراءات قد لا تكون كافية في المطارات الاكثر ازدحاما وحثت المسافرين على الوصول قبل ذلك أيضًا أي بزيادة في الوقت عن الثلاث ساعات.

ومما زاد الأمور سوءا أن الركاب تم تحذريهم من أنهم لن يحصلوا على تعويضات من شركاتهم الجوية ولن يكونوا قادرين على المطالبة بتأمين سفرهم إذا فقدوا رحلاتهم.

وقد تسببت قواعد السفر الجوية الجديدة بالاتحاد الاوربى في حالة من الفوضى للمسافرين من خارج منطقة حركة الشنغن لخضوعهم لاجراءات أكثر صرامة فى مراقبة جوازات سفرهم. فبدلا من بضع ثوان كانت تستغرقها العملية أصبحت تستغرق ما يصل إلى عشر دقائق. وقد أُتهمت المطارات بعدم الاستعداد لمثل هذه الاجراءات الجديدة من خلال توظيف المزيد من الموظفين للتعامل مع تدفق المسافرين في موسم العطلات.

وتتوقع الخطوط الجوية الأوروبية أن تكون عطلة نهاية الأسبوع هذه من أكثر العطلات ازدحاما هذا العام. ومن المتوقع أن يكون مطار بالما في مايوركا واحدا من النقاط الرئيسية.

المصدر : صدي البلد