الرئيس الهندي السابق يتعلم "السيلفي" على يد طفل
شارك الرئيس الهندي السابق براناب موخيرجي متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر" بصورة ذاتية له "سيلفي" مع طفل صغير يدعى حمزة سيفي ذكر إنه هو من علمه التقاط هذه النوعية من الصور.

وقال موخيرجي"81 عاما" في تعليقه على الصورة على حسابه بتويتر "إنه من دواعي سروري أن التقي بالنفوس الشابة والأطفال" .. مؤكدا أنه يشعر دائما بالسعادة في صحبة الصغار.

وقد نالت الصورة استحسان العديد من متابعيه وحازت على إعجابهم الشديد.

وذكرت صحيفة "ذا إنديان اكسبريس" الهندية أنه في الهند يحظى التقاط الصور الذاتية "السيلفي" بشعبية هائلة حيث أصبح هناك "هوس" بها في مختلف المناسبات ولكن الأمر ليس كذلك بالنسبة للأجيال الأكبر سنا.

وأشارت الصحيفة على موقعها الإلكتروني إلى أن موخيرجي السياسي المخضرم والرئيس رقم 13 للهند ليس حديث العهد بالتقاط الصور حيث كان يطلب منه التقاط صور "سيلفي" معه ولكن الأمر يختلف عندما يتعلق بصورة سيلفي يلتقطها هو بنفسه.

والمثير للاهتمام أن موخيرجي هو من أطلق واحدا من أكبر البرامج الاجتماعية الخاصة بالسيلفي في الهند "سيلفي مع ابنة" ويأتي في إطار مبادرة "بيتي باتشاو" وتعني "انقذ طفلة علم طفلة" وهي حملة اجتماعية تطلقها الحكومة الهندية بهدف نشر الوعي وتحسين فاعلية الخدمات الاجتماعية الهادفة لحماية البنات.

المصدر : صدي البلد