أول سيدة بريطانية تحارب داعش تكشف سبب حملها للسلاح في سوريا.. فيديو وصور
"كيمبرلي تايلور" 27 عاما أول امرأة بريطانية تنضم إلى وحدات حماية المرأة السورية تفسر سبب المخاطرة بحياتها لمحاربة داعش في سوريا .

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فإن كيمبرلي من بلاكبيرن تقاتل داعش في عاصمتها السورية غير الرسمية بحكم الواقع في الرقة في شمال البلاد لسببين أولهم أنها ترى أن هذا الأمر فرصتها لتحقيق مستقبل أفضل مع المزيد من الحرية والحقوق والثانيهم اعتقادها بأن إرهابيي داعش لن يصلوا إلى الجنة إذا قتلوا امرأة.

وأفادت الصحيفة بأن تايلور قضت ما يقرب من 18 شهرا في سوريا التي مزقتها الحرب حيث قررت مغادرة مقاطعة لانكشاير البريطانية والتوجه إلى واحدة من أكثر المدن عدائية في العالم.

وقالت المقاتلة البريطانية "عندما تكون النساء على خط المواجهة ضد داعش نقاتل ضدهم جسديا ولكننا نقاتل أيضا ضد عقلية أن المرأة لا ينبغي أن يكون لها صوت وأنها لا ينبغي حتى التفكير في كيف يريدون أن يعيشوا حياتهم أو كيف ينبغي للآخرين أن يعيشوا حياتهم".

ويعتقد ان كيمبرلي هى أول سيدة بريطانية سافرت إلى سوريا لمحاربة داعش لتقدم العون وجهودها لمقاتلات فى وقت سابق من هذا العام.

المصدر : صدي البلد