شاهد .. زوجة تضرب زوجها منذ 12 عامًا والمسكين وضع كاميرا لتصوير أفعالها
من المعروف وفق العادة أن يقوم بعض الرجال بفقد أخلاقهم وانضباطهم بالاعتداء على زوجاتهم أو التعرض لهن لكن الغريب هو أن يحدث العكس بأن تكون الزوجة هي المعتدية هي التي تضرب هي التي تعاقب وتحيل حياة زوجها إلى معاناة على مدار أكثر من عشر سنوات.

لكن يظهر جليًا أن هذا ماحدث فالزوج هو الضحية في هذه القصة والذي لجأ إلى المحكمة ليكسر سجنه بعد معاناة طويلة فقام الرجل البريطاني بوضع كاميرا ليوثق ما تفعله زوجته دون أن تعرف في أحد أركان المنزل.

ذكرت صحيفة "مترو" البريطانية إن الزوج "نيل تويدي" البالغ من العمر 45 عاما تعرض على مدار 12 عاما للإيذاء البدني على يد زوجته هيلين 45 عاما هي الأخرى لدرجة أنها أجبرته في ليلة زفافهما على النوم خارج غرفة النوم وحيدًا.

وأضافت صحيفة مترو بقولها إن الأكثر غرابة من ضرب الزوجة "المفترية" لزوجها هو أن هذا السلوك يصدر من معلمة.

وذكرت الصحيفة أن الزوج تحلى بالصبر لسنوات واضع نفسه تحت رغبة الزوجة هيلين أملا في تغيير سلوكها لكن هذت لم يحدث.

ولفتت الصحيفة إلى أن الزوج تويدي قد غادر منزله الموجود في مانشستر مرات عدة ليبتعد عن اعتداءاتها المتكررة ورفض إبلاغ السلطات عن عنف زوجته.

لكن الحياة بينهما استحالت بعدما لم تهتم الزوجة بأي قيمة لزوجها وقامت بالاعتداء على الزوج أمام طفلتهما ولجأ إلى تصوير اعتداءات زوجته بدون علمها على مدار شهرين وقدم التسجيلات للشرطة.

وأظهرت الصور عنف الزوجة التي كانت تضرب زوجها على رأسه وتصفعه بالكف على الوجه وتصرخ فيه وتهينه أمام طفلته.

واعترفت هلين أمام القاضي في محكمة الصلح في مانشستر بالاعتداء بالضرب على زوجها وأصدرت أمرا زجريا يقضي بمنعها من الاتصال مع زوجها لمدة سنة مع العمل في خدمة مجتمعية لمدة سنة أيضا بدون أجر.

المصدر : صدي البلد