شاهد .. "رعب لا تتخيله" يسبب أكبر عملية إجلاء في تاريخ أمريكا
أجبرت قوة الإعصار إيرما الرهيب سكان أمريكا على إخلاء منازلهم قبل أن يضربهم اليوم السبت بعد أن دمر أجزاء وجزر واسعة في منطقة البحر الكاريبي وذلك فيما يعد أكبر عملية إخلاء سكاني في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

أعلن المركز الأمريكي لمراقبة الأعاصير أن قوة الإعصار إيرما اشتدت مجددا إلى الدرجة الخامسة القصوى مع بدء الإعصار المدمر باجتياح جزيرة كوبا بعدما خلف خسائر بشرية ومادية جسيمة في العديد من جزر الكاريبي.

وقال المركز إن الإعصار الضخم دخل إلى الجزيرة من منطقة كاماجوي ارتسيبيلاجو ولم تكن عينه تبعد عن العاصمة هافانا سوى 190 كيلو متر وعن مدينة ميامي الأمريكية سوى 480 كيلومترا بحسب ما ذكرت شبكة سكاي نيوز.

وأشار أن الإعصار المدمر ترافقه رياح عاتية تصل سرعتها إلى 260 كم في الساعة ويتقدم باتجاه الغرب بسرعة 20 كم في الساعة في مسار من شأنه أن يزيد الأخطار المحدقة بسببه في ولاية فلوريدا الأمريكية.

وأشارت صحيفة التليجراف البريطانية إلى أن الرعب الذي الذي سببه إيرما يفوق الوصف حيث أصاب مناطق واسعة في طريقه في منطقة البحر الكاريبي ومن المتوقع أن يضرب الإعصار اليوم السبت ولاية فلوريدا التي تشهد أضخم عملية إجلاء في التاريخ الأمريكي.

وقالت صحيفة ميرور البريطانية إن عملية الإجلاء قد تصل إلى إجلاء نحو 5.6 مليون شخص فيما يسمى الهروب الكبير.

وأظهرت صحيفة التليجراف البريطانية حجما كبيرا للدمار الذي لحق الجز في البحر الكاريبي التي يتبعها بعضها إما بريطانيا أو فرنسا أو هولندا حيث تدخلت قوات من الجيش الهولندي للمساعدة في الإغاثة بينما ارسل طائرات الجيش البريطاني طائرات عسكرية لتقديم الخدمات على جزر فيرجن البريطانية هذا بينما دمرت العاصفى جزر تتبع فرنسا بشكل شبه كامل بنسبة 95 في المائة في أحداثٍ رهيبة لا توصف.

ودعت الأرصاد الجوية الأمريكية السكان في جرز "فلوريدا كيز" إلى إخلاء منازلهم ومغادرة المنطقة مع اقتراب الإعصار من الولاية.

وأظهرت صور منشورة في شبكات التواصل الاجتماعي "هروبا كبيرا" لعدد من الطائرات والسيارات من ولاية فلوريدا قبل وصول إعصار إيرما الأعنف على سلم قوة الأعاصير والذي تبلغ سرعته رياحه 295 كيلو متر في الساعة.

وقالت بعض الصفحات على تويتر إن عددا "هائلا" من السيارات غادر فلوريدا نحو الشمال كما رحلت أكثر من 332 طائرة عن المطارات المتواجدة بين مدينتي ميامي وأورلاندو.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد ذكر في بيان مصور: "هذه العاصفة لها بالقطع قدرات تدميرية تاريخية. أطلب من الجميع في مسار العاصفة توخي الحذر ومراعاة كل توصيات المسؤولين الحكوميين وجهات إنفاذ القانون".


المصدر : صدي البلد