شاهد .. فتاة لم تغادر بيتها منذ سنوات لهذا السبب
تعيش فتاة مراهقة حياة مأساوية لعدم تركها المنزل منذ سنوات بسبب أورام الوجه العملاقة حيث لم تسلم من مضايقات الناس لها أثناء سيرها بالشارع.

أصيبت روبي دولاري من الهند بورم ليفي عصبي في وجهها وهي حالة وراثية تتسبب في نمو الأورام على طول الأعصاب و لا يوجد لها علاج.

ولاحظ والداها هذا الأمر لأول مرة بعد رؤيتهما كتلا صغيرة تطورت على وجه ابنتهما وهي في سن 3 سنوات وأخذت الأورام تنمو في وجهها منذ ذلك الحين.

وكانت الفتاة البالغة من العمر 18 عاما التي توفيت والدتها منذ أربع سنوات تلقى مضايقات باستمرار في المدرسة ويخشى الآن أنها لن تحقق حلمها في الزواج.

وقالت الفتاة "لدي وجه ولكن لدي أحلام مثل الفتيات الأخريات على اللباس مثل العروس و الزواج ولكن لا أحد يريد أن يتزوج هذا الوجه الدميم".

وتابعت حديثها قائلة : "لا أحد في المدرسة يجلس بجانبي كنت دائما متجاهله لم يكن لدي أصدقاء لأنهم يسخرون مني ويضحكون على شكل وجهي وهذا الأمر كان مهينا جدا".

وأفادت الفتاة انها لا تغادر منزلها مطلقًا وتعتمد على والدها في شراء مستلزماتها الخاصة وملابسها لعدم قدرتها على التعامل مع الآخرين.

المصدر : صدي البلد