"غرف الهروب"٦٠ دقيقة رعب بضيافة العجوز "سوزى".. فيديو وصور
ظلام دامس يعم المكان تكاد لا ترى منه كف يدك أصوات مريعة ومؤثرات بصرية تبهرك مجموعة من الألغاز مطالب بفك شفرتها كى تنجو بنفسك ومن حولك خلال ٦٠ دقيقة كحد أقصى كى لا تقع فريسة للأرواح وآكلى لحوم البشر تخوض مغامرة بثلاث غرف مرعبة تجعل دقات قلبك لا تتوقف ولا يشفعل لك عويلك وليس بوسعك سوى تخطى رهبتك وحل مفاتيح اللعبة حتى لا تقع بفخ العجوز سوزى وتصطدم بالنيازك وتهرب من الحيوانات المفترسة بغابات الكونغو .

تجولت عدسة " صدى البلد" داخل احدى الأماكن " تحت شعار " غرف الهروب " بمنطقة المعادى والتى تتضمن سلسلة مثيرة من المغامرات المرعبة لاستكشاف محاور وفكرة تدشينها فى #مصر ومتضمنات غرف اللعبة.

يستهل أحمد شلبى مدير المكان حديثه " بأن الفكرة استلهمها خلال تعدد زياراته خارج #مصر وقرر تنفيذها منذ عام بمصر بمقرها الحالى ملمحا الى أن فريق العمل مكون من سبعة أشخاص و أسس المغامرة تتضمن الخوض بثلاث ألعاب و تعد غرفة مطاردة الأرواح الشريرة والعجوز سوزى " أخطرهم حيث تموت تلك العجوز وتظل روحها عالقة بمنزل مهجور و ما عليك سوى حل الألغاز للنجاة بغضون ساعة للنجاة من مطاردة آكلى لحوم البشر بمؤثرات صوتية وبصرية مرعبة .

ويضيف " شلبى" : اللعبة الثانية تشمل تفادى اصطدام الأرض بنيزك عملاق فما عليك سوى استخدام الصواريخ لإنقاذ البشرية من خطر الفناء أما الأخيرة فهى الهروب من غابات الكونغو زواحفها الفتاكة بمحاولة للافلات ومغادرة المكان قبل افتراسك لافتا إلى أن العدد المتاح لخوض المغامرة من 2 : 7 أفراد كحد أقصى وتكلفة الفرد الواحد للغرفة الواحدة مائة جنيه ومواعيد العمل من الثالثة عصرا للواحدة صباحا طوال أيام الأسبوع .

المصدر : صدي البلد