دراسة: سكان أفريقيا يزيدون بمقدار الضعف في 2050 و4 أضعاف في 2100
أكدت دراسة حديثة صادرة عن المعهد الفرنسي للدراسات الديموجرافية أنه بينما تواصل معدلات النمو السكاني في جميع أنحاء العالم ارتفاعاتها بأن تزيد إلى الثلث بحلول 2050 يواصل سكان القارة الأفريقية زيادتهم بواقع الضعف خلال الفترة ذاتها.

وأبرزت الدراسةالتي نشرت نتائجها على الموقع الرسمي للمعهد على شبكة المعلومات الدولية تحت عنوان (سكان العالم)"أن أحد أكبر التغييرات التي من المقرر أن يشهدها العالم من الآن وحتى عام 2050 هي الزيادة الهائلة في معدل النمو السكاني في القارة الأفريقية التي بلغ عدد السكان فيها 1,2 مليار نسمة خلال العام الجاري 2017 ومن المقرر أن يتخطى هذا العدد حاجز 2,5 مليار في عام 2050 حتى أنه قد يزيد بمعدل أربعة أضعاف ليصل إلى 4,4 مليار نسمة بحلول عام 2100 على الرغم من ارتفاع معدلات الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة الإيدز".

وأوضحت الدراسة أن سكان العالم الذين زاد عددهم بواقع سبعة أضعاف خلال القرنين الماضيين من المقرر أن يصل إلى 10 مليارا ت بحلول عام 2050 وسيواصل تزايده إلى أن يصل إلى 11 مليارا بنهاية القرن الحادي والعشرين..وذلك على الرغم من أن الزيادة السكانية شهدت تباطؤا بسبب انخفاض معدلات الخصوبة بمتوسط 2,5 طفل لكل سيدة في مقابل خمسة أطفال خلال عام 1950 .
وألمحت الدراسة إلى أن كلا من تايوان وكوريا الجنوبية سجلتا أقل معدل خصوبة (1,2 طفل لكل سيدة) فيما سجلت النيجر المعدل الأعلى (7,3 طفل لكل سيدة).

بدوره ذكر جيلز بيسون وهو أحد المشاركين في إعداد الدراسة "إن معدلات الخصوبة شهدت انخفاضا ملحوظا في جميع أنحاء العالم..غير أن الفجوات فيما بين الدول مازالت كبيرة جدا..موضحا أن الأماكن التي تشهد ارتفاعا كبيرا بحيث تصل معدلاتها في المتوسط 3 أطفال أوأكثر لكل سيدة هي القارة الأفريقية بأسرها وبعض دول شبه الجزيرة العربية وبعض دول قارة آسيا من أفغانستان وحتى شمال الهند مرورا بباكستان وهى المناطق التى من المقرر أن تشهد انفجارا ديموجرافيا خلال الأعوام المقبلة.

وفيما يخص الشعب الأفريقي فإن التوقعات باتت تميل إلى ارتفاع عدد السكان وذلك بسبب الانخفاض الشديد الذي شهدته معدلات الوفيات خاصة بين الأطفال وذلك بفضل المجهودات المبذولة في مجال التوعية منذ أكثر من 15 سنة وذلك بالإضافة إلى انخفاض معدلات الخصوبة مقارنة بالقارات الأخرى.

وأفادت الدراسة" بأن الدول الأكثر تعدادا للسكان في العالم هي الصين والهند والولايات المتحدة الأمريكية واندونيسيا والبرازيل وباكستان ونيجيريا إذ يبلغ عدد سكانها جميعا 3,93 مليار نسمة ما يعادل نصف عدد سكان الكرة الأرضية".

وألمحت الدراسة إلى أن الصين يبلغ عدد سكانها 1,38 مليار نسمة فيما يبلغ عدد سكان الهند حاليا 1,35 مليار نسمة علما بأن متوسط الخصوبة في هناك يقدر بنحو 2,3 طفل لكل سيدة..في مقابل 1,8 طفل في الصين.

المصدر : صدي البلد