اكتشاف بقعة زرقاء فى الحاجز المرجانى العظيم..فيديو وصور
أعلن العلماء عن اكتشاف حفرة زرقاء غامضة في الحاجز المرجاني العظيم تقع على بعد 200 كلم من جزيرة داي دريم قبالة ساحل شمال شرق أستراليا.

وبحسب "روسيا اليوم" ذكر عالماء إنها تشكل موطنا لمستعمرات المرجان الصحية وشارك عالم الأحياء البحرية الأسترالى "جونى جاسكل" بصورة مذهلة من الحفرة الزرقاء على إنستجرام.

واسكتشف فريق الغواصين الحفرة الزرقاء حيث كان عليهم الغوض على عمق يزيد عن 20 مترًا إلى أن اصطدموا بالرواسب التي تنحدر ببطء نحو المركز ويحدث تبيض الشعاب المرجانية عندما تتعرض لضغط كبير عن طريق الاحترار في المياه أو بعض التهديدات الأخرى مثل طرد الطحالب التي تعيش في نسيجها.

وشهد الحاجز المرجاني العظيم حدثين تبييضيين متتاليين في عام 2016 وأوائل العام الجاري مما أثار مخاوف الخبراء بشأن قدرة الشعاب المرجانية على البقاء في ظل الأحداث الناجمة عن الاحترار العالمي.

يمكن لهذا الحدث أن يستمر لمدة تصل إلى ستة أسابيع وبينما يمكن للشعاب المرجانية أن تتعافى إذا انخفضت درجة الحرارة وعادت الطحالب فقد تتفتت الشعاب التي تعرضت للتبييض وتموت وتصبح مغطاة بالطحالب.

ولكن اكتشاف الشعاب المرجانية السليمة في الحفرة الزرقاء يعزز الآمال بشأن عودة الحاجز المرجاني العظيم إلى الحياة وتشكلت هذه الحفرة الزرقاء وغيرها من التشكيلات المشابهة خلال العصور الجليدية الماضية عندما كان مستوى سطح البحر أقل من 100 إلى 120 متر مما هو عليه الآن.

ويمكن العثور على هذه الحفر الزرقاء في جميع أنحاء العالم وتعد حفرة بليز المثال الأكثر شهرة على مثل هذه الحفر الزرقاء والتي يعتقد بأنها الأكبر في العالم حتى الآن حيث أن عمقها يصل إلى 125 مترا.

المصدر : صدي البلد