فصل الشتاء أودى بحياة 21 ألف فرنسي العام الماضي 

شدد الباحث نيكولا دوفو على صفحة مجلة “ساينس وافونير” الفرنسية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بضرورة أخذ الاحتياطات اللازم الوقاية من برودة فصل الشتاء والذي يأتي ومعه فيروس الإنفلونزا الذي تسبب في وفاة 21 ألف فرنسي في موسم 2016 الماضي.

وأثبت دوفو أن الوقاية تبدأ من التنفس السليم ما يجعل الهواء البارد يسخن قبل أن يصل إلى الرئة كما أن المخاط الأنقى يحول هذا الهواء إلى درجة حرارة الجسم وهذا التحول يساعد على تحويل الحرارة ما يؤدى إلى جفاف الهواء وتبريد مخاط الأنف الحاجز الطبيعي ضد الفيروسات والبكتريا كما أن برودة الجو تجعل خلايا الجسم من كرات الدم البيضاء التي تدافع عن الجسم تأخذ وقتا أطول في محاربة الفيروس الذي يدخل الجسم مما يزيد من الإصابة بالإنفلونزا.

كما أن برودة الجو تؤثر على مرضى القلب; فالأوعية الدموية تنقبض لتحد من خسائر حرارة الجسم ما يزيد الضغط الدموي ويخضع القلب إلى مجهود أكبر.

المصدر : اخبار مصر