قصة خلاف تحية كاريوكا والمطربة الصاعدة صباح: الأزواج السبب
تكثر الخلافات بين الفنانين إما بسبب الغيرة أو بسبب الأعمال الفنية التي يقدمونها الأسباب كثيرة لكن ذلك لا ينفي علاقات الود والصداقة التي جمعت بين الكثير منهم من بين هذه الخلافات الشهيرة التي تسببت في أزمة كبيرة بالوسط الفني في بداية الستينات كانت بطلتها صباح وتحية كاريوكا.


وقتها كانت كاريوكا في قمة مجدها بينما صباح لم تكن في مستوى تحية رغم أنها أكملت ما يقرب من 10 سنوات كممثلة ومطربة بالعديد من الأفلام المصرية الخلاف هذه المرة لم يكن بسبب العمل بل بسبب الأزواج.


الخلاف الشهير بدأ عندما اكتشفت «كاريوكا» أن صباح علي علاقة بزوجها الطبيب حسن حسني وهو الامر الذي أغضبها بشكل كبير فهاجمت صباح وهاجمت زوجها الطبيب واستمر الخلاف حتى قررت الإنفصال عنه ودخلت في حالة نفسية سيئة حاولت بسببها الانتحار قبل أن تتراجع فيما بعد.


علمت «كاريوكا» أن هناك علاقة بين زوجها وبين المطربة اللبنانية الصاعدة وقتئذ صباح ومن شدة حبها وصدمتها بزوجها ابتلعت كمية كبيرة من الحبوب بقصد الانتحار وتم إنقاذها بصعوبة وفقا للموقعين نفسهما وبعد تلك الواقعة أضربت «كاريوكا» عن الزواج لـ3 سنوات حتى عام 1959 عندما التقت المطرب الصاعد حينذاك محرم فؤاد فتزوجته في منتصف عام 1959 وانفصلت عنه قبل أن تنتهي السنة وفقا للموقعين نفسهما. 


ظلت الخلافات مستمرة بين صباح وتحية كاريوكا لسنوات طويلة وفي سبتمبر 2013 صرحت صباح لصحية الأخبار قائلة: «بالنسبة إلى موضوع تحية كاريوكا الذي قيل فيه الكثير تحية كانت صديقة طيبة القلب لكن لسانها أسرع من تفكيرها لم تخطئ أبدا معي ولم نتعارك من أجل الشهرة وما شابه لها عالمها ولي عالمي لها أسلوبها ولي خططي في الحياة والفن وبعدما تقدمت في العمر هاجمتني بالكلام فأجبتها بطريقة تليق بها».


وأضافت: «لقد وضعت خطا في علاقتي مع زملائي ولا أحد يجرؤ على تخطّيه قيل عنّي الكثير بينما أنا كنت أسير مع الشمس وليس تحت الأرض ورغم كل صراحتي كانت أسراري وخصوصياتي ملكي وحدي لا أملك أسرارا فضائحية في حياتي وكل أموري منشورة ومكشوفة والكل يعرفها ولم أشعر بالندم على أي أمر قمت به».


وتابعت: «موضوع خيانة زوج كاريوكا معي كان فبركة خيالية وربما من نسج خيال المؤلف وكان زوج تحية دكتورا محترما جدا ويحبّها رغم قساوتها معه وكان صديقا مهذبا يخبرني عذاباته معها وكان يزورني في الفندق ليبوح بمكنوناته حولها ولم يكن يوما مغرما بي أو حبيبا كان من المستحيل أن أقع في حبه آنذاك ولم أتعود على عشق أزواج صديقاتي».

المصدر : صدي البلد