إبنة الـ21 تروي تفاصيل اغتصابها لإعلامي لبناني.. فيحتدّ "النائب" ويغادر الاستديو!

أثارت حلقة حول ملف التحرش وحقوق المرأة والعنف الأسري في الأردن عرضها برنامج شبابي على قناة دويتشه فيله الألمانية الثلاثاء بلبلة بعد أن انسحب أحد الضيوف احتجاجاً على شهادة فتاة عشرينية روت قصة تعرضها للتحرش في قسم الشرطة فقد اشتاط النائب الأردني السابق والمحامي محمود الخرابشة غضباً احتجاجاً على حديث الفتاة.

 

 

وأعلن النائب السابق الثلاثاء أنه سيرفع قضية ضد القناة الألمانية "DW" على خلفية المشادات الكلامية التي وقعت بينه وبين مقدم البرنامج. وأظهر أن الشكوى ستكون بتهمة "الإساءة للأردن والتشهير به ومخالفة قانون المطبوعات والنشر" مؤكدا أنه سيقدمها في محاكم عمان لأن المقابلة أجريت معه بحدائق الملك حسين.

 

 

وأظهر الفيديو الذي أثار تلك البلبلة وأدى إلى انسحاب النائب الأردني إحدى ضيفات الحلقة (21 عاما) وهي تروي تجربتها مع التحرش في الأردن وذكرت إنها تعرضت له وعند ذهابها لتبليغ رجل الأمن قام هو الآخر بالتغزل والتحرش بها.

 

 

واستتبع هذا الكلام رد فعل حانق من الخرابشة الذي رفض تلك التهم مدافعا عن الأجهزة الأمنية ومشككاً في هوية الفتاة طالباً أن تريه بطاقة تعريف تؤكد أنها أردنية.

 

 

واعترض المحامي الأردني على تحدث الشابة الأردنية باسم الأردنيات قائلا: "احكي باسم حالك البنات الأردنيات في قانون يحميهم".

 

 

في حين اعتبر مقدم البرنامج الإعلامي اللبناني جعفر عبدالكريم أن حديث الخرابشة يحمل إساءة لضيفته الأمر الذي أغضب الخرابشة وتطور الخلاف إلى مشادة أدت إلى انسحاب الضيف الأردني من الاستوديو.

المصدر : التيار الوطني