نجلاء خمري... الموهبة الضائعة!

بدعوة من مؤسسة «أحفاد عشتار» ووزارة الثقافة السورية عرض أمس في «صالة كندي دمشق» فيلم «عرائس السكّر» (روائي طويل كتابة ديانا فارس- إخراج سهير سرميني إنتاج «المؤسسة العامة للسينما») من بطولة: سلمى المصري والطفلة مروة الجابي وغادة بشّور ولمى الإبراهيم ونجلاء خمري (الصورة) وعدنان أبو الشامات وعربي غيبة والمغني سامر كابرو.

بعيداً عن بنية الفيلم وذهنيته في التعاطي مع الأطفال المصابين بـ «متلازمة داون» إلا أنه يذكر جمهوره بموهبة سورية خاصة وهي نجلاء خمري. على اعتبار أن الشريط صوّر في 2012 قبل أن يغادر غالبية العاملين في الدراما السورية. سبق للممثلة الشابة أن لعبت عشرات البطولات السورية قبل أن تسافر مع زوجها الممثل شادي مقرش ليقيما في لبنان ولتبتعد بشكل شبه كلّي عن الشاشة منذ سنوات. تملك خمري طاقة استثنائية وكاريزما واضحة. تبدو قادرة على التنويع الحاد في سوية الأداء وتبذل قصارى جهدها للإمساك بشخصياتها من العمق. يمكنها المشاركة في برنامج غنائي ببساطة. إذ تجيد الأداء الغنائي أيضاً وتوظّف صوتها لصالح التمثيل سبق أن شاركت في برنامج غنائي من تقديم النجم أيمن رضا على التلفزيون السوري. رغم الانجازات الواضحة والسريعة التي حققتها في أكثر من عمل بينها «الدوامة» و«تعب المشوار» و«طالع الفضة» و«حرائر» إلا أن خمري انسحبت منذ سنوات لصالح الأمومة والعمل في الدوبلاج!

المصدر : التيار الوطني