«حلقات ذكر وحلوى وملابس جديدة ونيران».. هكذا يحتفل العالم بالمولد النبوي
يحتفل المسلمون حول العالم بيوم المولد النبوي والذي يوافق 21 من ربيع الأول من كل عام هجري ويتفقوا رغم وجودهم في بلاد مختلفة على أن لهذه الاحتفالات طابع ديني يميزها وتكون هذه الاحتفالات أساسية وفقًا لعادات وتقاليد كل بلد.

الجزائر:
اعتاد الجزائريون على سماع الابتهالات والأناشيد الدينية في هذه المناسبة ويتم ترديدها بصوت عال في الشوارع والأحياء والاحتفال يعتبر جزءا أساسيا من الاحتفالات التي تمثل هوية الدولة.

وتعرض الجزائريون قديمًا للاضطهاد من قبل الاستعمار الفرنسي الذي كان يعارض وبشدة مثل هذه الاحتفالات الدينية ويذكر أن مدينة "مستغانم" هي مركز الاحتفالات بذكرى المولد النبوي حيث تعتبر مركزًا لتجمع الطرق الصوفية.

وتطهو العائلات في هذه المناسبة الأكلات الجزائرية التي تعد في الاحتفالات مثل الشخشوخة والتريدة والرشتة ويتجمعون ليلًا لشرب الشاي.

تونس:
يعد التونسيون خصيصًا ليوم المولد النبوي وجبة العصيدة التونسية والتي يعتبر الصنوبر مكونا أساسيا فيها ويتم إشعال أنواع من البخور ذات الرائحة العطرة في المنازل والمساجد.

يذكر أن مدينة القيروان التونسية شهدت أول الاحتفالات بذكرى المولد النبوي في عام 1329هـ وعادة ما يكون الاحتفال من خلال إقامة حلقات ذكر وإنشاد ديني وفقًا لموقع "nessma" التونسي.

#مصر:
تعد الحلوى وعروسة المولد من أهم مظاهر الاحتفال بهذه المناسبة في #مصر ويطلق المصريون على يوم المولد النبوي اسم "موسم" حيث يعتاد الآباء والأمهات على الذهاب لأبنائهم المتزوجين وشراء الحلوى لهم وإعطائهم مالا أو هدية.

وتوجد أماكن مخصصة للاحتفال وتوجد بها ألعاب للأطفال وتشبه إلى حد كبير الملاهي ولكن نوجد بها الألعاب الشعبية وتتواجد بكثرة في الأرياف والمناطق الشعبية.

باكستان:
نشرت صحيفة "جلوبال تايمز" صورًا لفعاليات الاحتفال بالمولد النبوي في باكستان وتم تزيين الشوارع بالأضواء المبهرة الجذابة وامتلأت المساجد بالمسلمين لتبادل التهانئ.

وسار الباكستانيون في مسيرة أمس حاملين في أيديهم الشعلات النارية في مدينة لاهور وحملوا الألعاب النارية للاحتفال.

المغرب:
تنطلق الاحتفالات المدوية في المغرب تعظيمًا لذكرى هذا اليوم منذ بداية شهر ربيع الأول حيث يطلقون على هذه المناسبة اسم "الميلودية".

ويحرص الآباء والأمهات على ظهور أبنائهم في أجمل صورة في هذه المناسبة فيشترون لهم الثياب الجديدة ويتناولون الوجبة المغربية الشهيرة "الكسكسي مع الفراخ".

السودان:
تبدأ الاحتفالات في السودان منذ بداية شهر ربيع الأول وتستمر لمدة 12 يوما حتى يوم المولد النبوي من خلال إقامة حلقة ذكر وأناشيد دينية وابتهالات.

وتجهز هذه الأماكن للاحتفال تحديدًا في منطقة "أم درمان" التي تجهز بالخيام الملونة وتباع فيها الحلوى وأشهرها السمسمية ويتناولون الأكلة السودانية الأشهر وهي "الثريد".

المصدر : صدي البلد