أطباء يكشفون سر موت "شوبان" بعد 170 عامًا من وفاته.. صور
كشف خبراء الطب اخيرًا عن سر الموت المفاجئ لاعظم عازفي البيانو في العالم "فريدريك شوبان" بعد أكثر من 170 عاما من وفاته وذلك بحسب صحيفة "ديلي ميل".

وأفاد الخبراء بأن الموسيقار الشهير توفي نتيجة اصابته بمرض التهاب التامور هو مضاعفات نادرة من السل المزمن.

وذكرت الصحيفة بأن شوبان كان لديه مخاوف بأن يدفن حيًا حيث طالب بنزع قلبه من جسده في باريس ليتم دفنه في موطنه بولندا.

وقد تم التوصل إلى هذه النتيجة التي انهت التضاربات حول وفاة العازف العالمي شوبان المبكرة فى سن الـ 39 من قبل باحثين من أكاديمية العلوم البولندية.

عندما فحص الفريق البولندي جرة تحتوي على قلب شوبان وجدوا أنها محاطة بطبقة رقيقة من الألياف البيضاء فضلا عن عدد من الآفات الصغيرة مستنتجين بأن وفاته كانت نتيجة التهاب التامور.

وقال البروفيسور مايكل وايت ان شوبان عانى من مرض السل في حين أن المضاعفات التهاب الباركارد وربما كان السبب المباشر لوفاته.

والجدير بالذكر أن العازف العالمي فريدريك شوبان ولد بالقرب من وارسو في عام 1810 لأم بولندية وأب فرنسي.

فيما طرح عدد من النظريات على مر السنين حول سبب وفاة العازف الشهير ليتم جزم الأمر بعد 170 سنة من وفاته.

المصدر : صدي البلد