زواج الأمير هاري.. أمن وطني لبريطانيا

يبدو زواج الأمير هاري من خطيبته الممثلة الأمريكية ميجان ماركل في مايو المقبل حدثًا سيقلب أحوال بريطانيا رأسًا على عقب وسيضخ الملايين على البلاد. 

وقالت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية إن زواج الأمير هاري ابن الاميرة الراحلة ديانا سيجلب على البلاد نحو 500 مليون جنيه إسترليني في اقتصاد بريطانيا أي ما يساوي نحو 11.5 مليار جنيه وهو ما يجعل إتمام الزواج أمرًا وطنيًا في مصلحة بريطانيا. 

ويعد "هاري" حفيد الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا وترتيبه الخامس على عرش البلاد وسيتم الزواج في 19 مايو في كنيسة سان جورج بقلعة وندسور.

ووفقًا لمكتب الإحصاءات الوطني فقد شهد شهر أبريل عام 2011 عندما تزوج الأمير ويليام الشقيق الأكبر للأمير هاري من كيت ميدلتون زيادة في عدد السياح بواقع 350 ألفا مقارنةً مع عدد السياح في نفس الشهر من عام 2010.

وأضافت الشبكة أنه من المتوقع أن يجلب حفل الزفاف في المجمل نحو 500 مليون جنيه إسترليني (680 مليون دولار أمريكي).

المصدر : صدي البلد