أول شاب أمريكي يتجرأ على ترامب: "سأقتلك مهما كلفني الأمر"
اتهم شاب ثلاثيني من سوالت لايك سيتي بمحاولة تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقتل خلال زيارته ليوتا وهو الأمر الذي دعا السلطات إلى سرعة ضبطه واعتقاله.

وبعث الشاب (33 عامًا) رسالة إلى الجهات الأمنية يخبرها بما يريد لتتحرك بسرعة قصوى وتقبض عليه وكتب: "أنا من القوات البحرية.. أستيقظت باكرًا وقررت الذهاب لقتل الرئيس دونالد ترامب.. رجاءًا سامحوني وأنا أعلم أنه بعد قتلي للرئيس ستقوم الشرطة بقتلي".

وأشار الشاب الذي يظهر أنه يكن كل الكره لترامب: "أنا ذاهب لقتل الرئيس ترامب الجنسي العنصري.. لا شيء يمكن أن ينقذ الرئيس مهما كان الأمر".

وقال موقع "جوود فور يوتاه" الاخباري المحلي الأمريكي أنه قد وجهت هيئة محلفين تهما رسمية للشاب.

وقالت وزارة العدل في بيان إن هيئة المحلفين في مدينة سوالت لايك سيتي وجهت تهمتين إلى ترافيس لوك دومينجيز (33 عاما) فيما يتعلق بالتهديد بقتل الرئيس بينما كان يزور ولاية يوتا الشهر الماضي إلى جانب اتهامات أخرى.

وذكرت متحدثة باسم مكتب الادعاء الاتحادي أن دومينجيز المقيم في سولت لايك وجه التهديدات من خلال إرسال رسالة إلى موقع إلكتروني لتقديم البلاغات للشرطة المحلية.

المصدر : صدي البلد