لماذا تفضل الأميرات العلامات الإيطالية؟

تُعرف دوقة كامبريدج “كيت ميدلتون” بحرصها البالغ على اتباع خطوط الموضة وتبني أحدث اتجاهاتها واليوم ترحب غوتشي بعضو جديد بعد اختيار الدوقة ظهورها بفستان ميدي من هذه العلامة الإيطالية العريقة أثناء زيارتها لافتتاح معرضها الجديد في الطريق الجديد لمتحف فيكتوريا وألبرت.

لوحظ تطور كبير ومثير للعلامة “غوتشي” في السنوات الأخيرة بعد تعيين “أليساندرو ميشيل” مديرًا إبداعيًا لها العام 2015 إذ ركزت على إرضاء كل الأذواق لعشاق الموضة من الأزياء البوهيمية والمطبعة بجانب حقائب اليد الأنيقة المتجددة.

ويدل اختيار الدوقة لإطلالتها الكلاسيكية من غوتشي بفستان من التريكو الحريري المزود بأشرطة حريرية حمراء على الأكمام وفتحة الرقبة والخصر إلى جانب الأزرار المتراصة عموديًا على الصدر على ذوق رفيع ومختلف.

ويعد هذا الفستان جزءاً من مجموعة ما قبل الخريف 2017 ويحمل روح ميشيل الإبداعية كما انتعلت الدوقة حذاءً أسود اللون بكعب عال عريض وزوج جوارب من غوتشي.

جاءت إطلالة “كيت ميدلتون” متناسقة ومتناغمة ومناسبة جدًا وكأنها تسير بداخل لوحة من الصور الظلية بفستان كلاسيكي رقيق مع الحقيبة “الكلاتش” الحمراء النارية وأكملت إطلالتها بأقراط أنوشكا اللؤلؤية.

تذكرنا هذه الإطلالة بجاكي كيندي” في أوائل الستينيات إذ كان الاختيار المهيمن على إطلالتها من تصاميم كوكو شانيل ما يدل على هذا الارتباط القوي بين ما تختاره “كيت” وبين ستايل “كيندي” وكأنها تعيد الزمن وتبعثه من جديد فقد أطلت كيندي من قبل ببدلة حمراء من “إبونين لندن” ويحاكي الجزء العلوي من البدلة #فستان كيت وكأنه صورة طبق الأصل.

وبحسب صحيفة “ديلي تليجراف” البريطانية تعبر فساتين الأميرات والسيدات الأولى عن معاني وعقائد دبلوماسية إذ ترتدي السيدة ملابسها في كل مناسبة لتحمل رسالة معينة لشعبها فما ترتديه في المناسبات الرياضية يختلف جذريًا عن المناسبات العامة وهكذا.

وقررت الدوقة ومصممتها “ناتاشا آرتشر” أنه الوقت المناسب للتغير والإضافة لتصميمات مختلفة كما فعلت آنا هارفي” مصممة الليدي “ديانا” من قبل.

وذكرت آنا هارفي” في مقابلة صحفية: “كانت الأميرة ديانا رمزا للأناقة وكانت تختار ملابسها بعناية فقد ظهرت في إحدى إطلالتها بتنورة سوداء ممتزجة باللونين الأحمر والأبيض من العلامة الإيطالية موسكينو هارفي”.

وهذا يؤكد لنا التوافق الملحوظ بين ذوق الأميرات في الماضي والحاضر كذلك تفضيلهن للعلامات الايطالية على مثيلاتها من الكندية والبريطانية.

المصدر : فوشيا