سر غضب زينة بعد نجاح “خلية” أحمد عز

يتعرّض #الفنان المصري أحمد عز لحملة هجوم كبيرة من إحدى الصحف الخاصة التي تتهمه بفبركة أرقام إيرادات غير حقيقية لفيلمه الجديد “الخلية” الذي يتنافس في موسم عيد الأضحى السينمائي الجاري.

ورغم أن الصحيفة لم تقدم أرقاما مختلفة للإيرادات التي تقول بها دور العرض وشركات الإنتاج والتي تؤكد اكتساح الفيلم لشباك التذاكر هذا الموسم واحتلاله المركز الأول بفارق شاسع عن أقرب منافسيه وهو فيلم “الكنز” إلا أنها تواصل حملتها غير المبررة على “عز” بما يضع الكثير من علامات الاستفهام حول الأمر.

وقد ربط كثيرون بين موقف الصحيفة من ناحية والفنانة زينة من ناحية أخرى التي تتخد الصحيفة موقفها وتدافع عنها دفاعا مستميتا في أزمة التوأم الشهيرة وتهاجم “عز” بمناسبة ودون مناسبة.

ولكن: ما سر غضب “زينة” من نجاح “الخلية” رغم أنها لا تشارك في أي فيلم من الأفلام المتنافسة في موسم عيد الأضحى؟

 

أولا: كانت “زينة” تعتقد أن جماهيرية “عز” تأثرت أمام جمهوره بسبب رفضه إعلان نسب “التوأم” رغم صدور حكم قضائي نهائي بات يقضي بصحة النسب وهو ما لم يحدث وأقبل الجمهور على الفيلم إقبالا كبيرا.

ثانيا: أكد الفيلم عدم صحة الإشاعات التي تحدثت عن كبر سن #الفنان وإجرائه عمليات تجميل وهي الشائعات التي انتشرت إثر نشر مجموعة من الصور التي يبدو أنه خضع خلالها لعمليات حقن بالبوتوكس ولكن كل من شاهد الفيلم رأى أحمد عز في واحد من أفضل أفلامه على مستوى الحركة واللياقة ومشاهد الأكشن ما ينفي كبر السن تماما.

ثالثا: الحالة الكبيرة من المدح التي يتلقاها #النجم المصري من النقاد ومن الصحفيين ومن الجماهير أيضا والتي توارى إلى جانبها أي هجوم آخر لأسباب شخصية أو أسرية.

وقد تجمعت كل هذه الأسباب وغيرها لتشكل حالة من الغضب لدى “زينة” ناحية “خلية” أحمد عز ومن هنا هجوم الصحيفة على الفيلم أو بالأحرى على “عز” ما اضطر شركة دولار للإنتاج لإصدار بيان صحفي شديد اللهجة ضدها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com

المصدر : فوشيا