هكذا دعمت نيكول كيدمان ضحايا العنف المنزلي من النساء

لطالما عُرف عن #النجمه العالمية نيكول كيدمان – 50 عاماً – دعمها لضحايا العنف المنزلي في أكثر من مجال كان آخرها كتابة مقالة عن موضوعي “العنف المنزلي والمساواة بين الجنسين” لصالح مجلة Porter في إصدارها الجديد الذي أطلقت عليه عنوان Incredible Women أي “نساء لا يُصدّقن” بحسب ما نقله موقع “إنترتيمنت تونايت”.

ونصحت نيكول النساء حول العالم بألّا يشعرن بالنقص فقط لأنهنّ ولدن “إناثا” وكشفت كيدمان أن فكرة المساواة بين الرجال والنّساء مترسخة لديها لأنها جزءٌ من حمضها النووي DNA الذي ورثته عن والديها الداعمين لهذه المبادئ وهي الفكرة التي بنت عليها حياتها وكانت المحرّك الأساسي لقراراتها في مُجتمعٍ ما زال يقوده الرجال.

وتجدر الإشارة أن كيدمان كانت قد حصلت على جائزة “إيمي” عن شخصية “سيليست” التي لعبتها في مسلسل Big Little Lies والتي جسدت من خلالها قصة سيدة كانت ضحية العنف المنزلي من قِبل زوجها على الرّغم من الحياة الفارهة والسعيدة التي أظهرتها أمام المُجتمع وما دفعها إلى تسليط الضوء على هذه المُشكلة أيضاً هو عملها مع الضحايا أنفسهن منذ عشرة أعوام مع مُنظمة الأمم المتحدة UN.

وأنهت نيكول مقالتها بالإشارة إلى أنّ جذورها الداعمة للحركات النسوية ساعدتها بأن تصبح سفيرة النوايا الحسنة في منظمة الـ UN كما أعطتها مِنصّة تتحدث عن المعوقات التي تواجهها هؤلاء النساء كما أشارت إلى القصص التي سمعتها منهن بأنها هزّت كيانها من الداخل وغيرتها إلى الأبد وقدمت #النجمه العالمية في المقال رقم هاتف منظمة العنف المنزلي المحلية لتقديم الدعم لمن تحتاجه بطريقة سرّية.

المصدر : فوشيا