ردًا على السماح للمرأة السعودية بالقيادة.. الرجال يطالبون بتسهيل الزواج من أجنبية

تشهد المملكة العربية السعودية انفراجا كبيرا بعد القرارات الجرئية التي أصدرها الملك سليمان والتي كانت أولها السماح للمرأة السعودية بالقيادة وبعدها السماح للفتيات باصطحاب الجوال داخل الجامعات.

وجعلت تلك القرارات الرجل السعودي يفكر في احتياجته ويطالب بمنحه حقوقاً إضافية وهو مادفعهم لتدشين هاشتاج “نريد تسهيل الزواج بأجنبية” والذي استطاع أن يتصدر المركز الأول على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعد ساعات قليلة من تدشينه.

وانقسمت الآراء بين مؤيد للفكرة ومطالب بإصدار قرارات تسهل هذا الأمر معتبرينه حقاً مشروعاً لهم بينما أبدى الفريق الآخر رفضهم لهذا الطلب.

ودافع أبو وسام عن فكرته قائلاً: “الرسول تزوج من عدة قبائل وتزوج بنت اليهودي والتنويع والاختلاط بالشعوب ظاهرة صحية وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا”.

وقال آخر: “دين الإسلام لم يحدد جنسية إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض”.

وكشف آخر عن السبب الذي يدفعه للمطالبة بتسهيل شروط زواجه من أجنبية موضحًا: “الأجنبيه تشتري لها #خاتم بـ250 ريال تحتفظ فيه طول العمر وتورثه لابنتها وعندنا يصرف عليها كل القروض تقول ما رأيت منك شيئًا”.

بينما ذكر أحد المغردين على “تويتر” ويدعى “نايف”: “كل يوم مطالبات سخيفة جدًا فكروا بالاحتياجات أمور ضرورية قرارات مستقبلية لنا ولأولادنا أموركم الشخصية لا نريدها”.

وأعرب متابع آخر يدعى “خالد” عن غضبه: “الشعب قام يبحث عن الأجنبيه المتبرجة ويترك العفيفة والمحتشمة؟؟؟”.

بينما علقت “بنت مسعود”: “للسعودي الذي يريد يتزوج أجنبيه: تراك في نظرهم بنك متحرك وللسعودية التي تبي تتزوج سعودي: تراك في نظرهم ملف تجاري”.

المصدر : فوشيا