طرق للسيطرة على رغبتكِ المفرطة في شرب القهوة

القهوة واحدة من أهم المشروبات المنتشرة في العالم لما لها من مذاق مميز يعشقه الجميع ما يجعل الكثيرون لا يتخيلون العيش بدون فنجان القهوة الصباحي فهو المنبه والمنشط الذي يحوّل حالتهم من الكسل إلى شعلة من النشاط.

لكن الإفراط في شرب القهوة له أضراره التي تؤثر على الصحة وتؤدي إلى حدوث أمراض نحن في غنى عنها لأنها تحتوي على عنصر غاية في الخطورة وهو “الكافيين” الذي يؤذي الصحة عند الإفراط في تناولها.

ولأننا نعلم علم اليقين أن هذه المشكلة وهي الإفراط في شرب القهوة مؤرقة بالنسبة لكِ وتودين السيطرة عليها بشتى الطرق نقدم لكِ هذه الطرق التي تسيطرين بها على رغبتكِ في تناول المزيد من القهوة وفقاً لما ذكرته مجلة “وومن هيلث” المهتمة بصحة المرأة.

تقول خبيرة صحة المرأة جنيفر ويدر: “الكافيين يحفز الجهاز العصبي المركزي وهو السبب وراء شعوركِ بالاستيقاظ والنشاط ولكن عند شرب الكافيين بكميات كبيرة قد يسبب القلق والعصبية وتغير المزاج والأرق كما يزيد من هرمون الأدرينالين وبدوره يزيد من ضربات القلب والكمية المسموح بها لتناول الكافيين هي 400 مليغرام يومياً أي ما يعادل أربعة أكواب من الحجم الصغير و 2 كوب من الحجم الكبير (الماج)”.

وأضافت ويدر أنه عند الإفراط في شرب القهوة يتعين عليكِ شرب المياه بكثرة للحفاظ على ترطيب الجسم ويخفف من الأعراض الناجمة عن كمية الكافيين الزائدة ويساعد الجسم على التخلص من أضراره بسهولة.

وتابعت: عند حدوث بعض الأعراض كصعوبة التنفس أو الارتباك أو ألم في الصدر أو التقيؤ وعدم انتظام أو سرعة ضربات القلب أو وخز في العضلات أو التشنجات استشيري طبيبكِ على الفور لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

ويقول مؤسس مركز بيث وارن للتغذية “بيث وارن” ومؤلف كتاب “الحياة أفضل مع الغذاء الصحي”: “يساعد الموز والخضروات ذات اللون الأخضر الداكن على تقليل الرغبة في شرب القهوة إضافة إلى ممارسة التمارين الخفيفة وتناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم أو المغنيسيوم لأن الكافيين يستنفد البوتاسيوم والمغنيسيوم الموجود بالجسم وبالتالي تحدث التشنجات العصبية ويستغرق بقاء الكافيين في الدم من ساعتين إلى تسع ساعات وبعدها تقل الكمية الموجودة من الكافيين تدريجياً في الجسم”.

المصدر : فوشيا