كريستوفر بيلي يودّع دار أزياء “بيربري” بعد تعاون دام 17 عامًا.. وهذه قصته

أعلن كريستوفر بيلي منذ أيام قليلة عن مغادرته منصب الإدارة الإبداعية رسميا في الـ31 من مارس 2018 لدار بيربري بعد مرور 17 عاما من توليه المنصب.

وقال بيلي في تصريح نشرته مجلة “بيزنس أوف فاشن”: “لقد كان من دواعي الشرف أن أكون في بيربري وأن أعمل جنبا إلى جنب مع هذا الفريق المميز من الناس على مدى السنوات الـ 17 الماضية”.

واستطرد قائلا: “إنني أؤمن حقا بأن أفضل أيام بيربري لا تزال قادمة وأن الشركة ستبذل قصارى جهدها بفضل الاستراتيجية التي وضعناها والمواهب الاستثنائية التي نملكها بقيادة ماركو كما أنني متحمس لمتابعة مشاريع إبداعية جديدة ولكنني سأظل ملتزما التزاما تاما بالنجاح المستقبلي لهذه العلامة التجارية الرائعة”.

وبدأ بيلي مسيرته المهنية الطويلة مع العلامة التجارية البريطانية في عام 2001 عندما تم تعيينه مديرا للتصميم وبعد ثماني سنوات انتقل إلى منصب الرئيس التنفيذي الإبداعي الذي أعقبه تعيينه رئيسا تنفيذيا في عام 2014.

واستطاع بيلي أن يغير ساحة الموضة لجيل الألفية بفضل عروضه التي اعتمد خلالها استراتيجية see-now, buy-now وكشفه عن مجموعاته الجديدة على سناب شات وباقي مواقع التواصل الاجتماعي.

لا يوجد حتى الآن خبر عن من سيتم اختياره خليفة لبيلي ولكن المدير التنفيذي ماركو غوبيتي كُلف بالبحث عن “المواهب الإبداعية الجديدة لبيربري”.

المصدر : فوشيا