23 مليار جنيه مبيعات شركات الأدوية فى 6 أشهر

5 شركات تنجح فى تخطى المليار جنيه خلال النصف الأول.. و«نوفارتس» الأولى بـ1.8 مليار جنيه

«جلاكسو» تحتفظ بالمركز الثانى بـ 1.6 مليار جنيه.. و«سانوفي» ثالثة بـ1.2 مليار

«فاركو» الأعلى محلياً.. «إيفا» تتفوق على «فايزر».. و«آمون» تجبر «إيبيكو» على التراجع للمركز السادس

«جلوبال نابي» و«حكمة الأردنية» تحتفظان بمركزيهما.. و«المهن الطبية» و«مالتى إيبكس» تقتربان من القائمة

«مهنا»: زيادة #أسعار الأدوية قفزت بمعدلات نمو القطاع لـ27%.. وتوقعات بزيادة المبيعات لـ47 ملياراً

 

حققت شركات الأدوية العاملة فى #السوق المصرى مبيعات قدرها 23.1 مليار جنيه خلال الشهور الـ6 الأولى من العام الجارى بنمو 26.8% مقارنة بالفترة نفسها العام الماضى.

وأظهر تقرير صادر عن مؤسسة «IMS» العالمية للمعلومات الصيدلانية حصلت «صحيفة كل أخبارك» على نسخة منه استحواذ الشركات الـ10 الأعلى مبيعاً (نوفارتس جلاكسو سانوفي فاركو آمون إيبيكو إيفا فايزر جلوبال نابي الحكمة) على 45% من مبيعات القطاع خلال الفترة من يناير إلى يونيو الماضي بحجم بيع 10.4 مليار جنيه.

وأشار التقرير أن الشركات الـ5 الأعلى مبيعاً تسيطر على حصة بيعية أعلى من 30% بحجم مبيعات بلغ 6.9 مليار جنيه.

ويضم #السوق المحلى 150 مصنع دواء و1400 #شركة تجارية تصنع منتجاتها لدى الغير ونحو 20 #شركة أجنبية تعمل فى #السوق بعضها عن طريق مصانع لها فى #مصر والأخرى عن طريق المكاتب العلمية.

وتصدرت «نوفارنس» السويسرية قائمة الشركات الأكثر مبيعاً حتى يونيو الماضي بمبيعات قدرها 1.8 مليار جنيه ونمو 23.5% مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي.
وحلت #شركة جلاكسو سميثكلاين البريطانية فى المركز الثانى بمبيعات 1.4 مليار جنيه ونمو 9.9% متفوقة على «سانوفى» الفرنسية صاحبة المركز الثالث بـ 1.257 مليار جنيه ونمو 29.3%.

وجاءت الشركة الإسلامية للأدوية والكيماويات والمستلزمات (فاركو) فى المركز الرابع ضمن القائمة بـ1.250 مليار جنيه ونمو هو الأعلى بين شركات القائمة 49.9%.

وأظهر التقرير تفوق #شركة آمون للصناعات الدوائية على إيبيكو التى احتفظت لسنوات طويلة بالمركز الخامس بالقائمة بعد تحقيقها مبيعات قدرها مليار جنيه ونمو 40.2% مقابل 886 مليون جنيه لشركة إيبيكو الذى هبط نموها لـ4.2%.

واحتلت #شركة ايفا فارما المركز السابع بقائمة الشركات الأعلى مبيعا بـ 827 مليون جنيه ونمو 39% متفوقة على فايزر الأمريكية صاحبة المركز الثامن بـ 735 مليون جنيه ونمو 14.5%.

واحتفظت شركتا حكمة الأردنية وجلوبال نابى للأدوية بمركزيهما بالقائمة (التاسع والعاشر) إذ حققت الأولى 544.9 مليون جنيه بمعدل نمو 40.2% فيما حققت الثانية 508 ملايين جنيه بنمو 39.5%.

وتتوقع غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات تحقيق الشركات مبيعات تصل إلى 50 مليار جنيه بنهاية 2017 خاصة بعض موافقة الحكومة على رفع الأسعار مرتين متتاليتين خلال العام الماضي.

وارتفعت مبيعات شركات الأدوية العاملة فى #السوق المصرى 10 مليارات جنيه بنهاية 2016 لتسجل 41.6 مليار جنيه مقابل 31.7 مليار فى 2015 بنمو 31%.

وتعد شركات المهن الطبية ومالتى ايبيكس وماركيرل وأسترازينيكا وأبوت هى الأقرب للدخول الى قائمة الشركات الـ10 الأعلى مبيعا فى #السوق المصرى.

وأظهر التقرير حصول #شركة المهن الطبية على المركز الحادى عشر بمبيعات قدرها 479 مليون جنيه ونمو 33.6% خلال النصف الاول من العام الجارى تلتها #شركة مالتى ايبيكس ( 475 مليون جنيه ونمو 31% ) وماركيرل (472 مليون جنيه ونمو 20%) ثم استرازينكا ( 452.8 مليون جنيه ونمو 30.7%) وأبوت الأمريكية (443.6 مليون جنيه ونمو 39.6%)

وجاءت #شركة ميرك فى المركز السادس عشر بمبيعات قدرها 442.6 مليون جنيه ونمو 34.7% مقارنة بالفترة نفسها العام الماضى تلتها #شركة (MSD نحو 401 مليون جنيه ونمو 6.1%) ثم «سيرفيه» ( 389 مليون جنيه ونمو 18.3%) وشركة سيديكو للأدوية (312 مليون جنيه ونمو 28.6% ) فيما جاءت #شركة باير الألمانية فى المركز الـ20 ضمن القائمة بمبيعات 293 مليون جنيه ونمو 11.2%.

ووصف بيتر مهنا رئيس مجلس ادارة #شركة جلوبال نابى للأدوية نمو سوق الدواء خلال الشهور الـ6 الأولى من العام الجارى بالأمر المتوقع خاصة بعد إقرار الحكومة زيادة اسعار الأدوية مطلع العام الجارى.

وأضاف مهنا لـ «صحيفة كل أخبارك» إن «جلوبال نابي» تستهدف المحافظة على بقائها ضمن قائمة اكثر 10 شركات مبيعاً فى #السوق المصرى خلال العام الجارى.

وأشار رئيس الشركة أن الزيادة فى مبيعات شركات الأدوية تعد زيادة فى القيمة فقط وليست فى عدد الوحدات المبيعة أى أنها ناتجة عن زيادة الأسعار وليس حجم البيع مضيفاً «الظروف الاقتصادية أجبرت بعض المواطنين على تقليل عدد الأدوية التى يشترونها بشكل دورى».

وتوقع «مهنا» تحقيق سوق الدواء مبيعات اجمالية تتعدى 47 مليار جنيه بنهاية العام الجاري خاصة بععد نجاحه فى تخطى حاجز الـ23 ملياراً النصف الأول.

وذكر جمال الليثى عضو غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات إن نمو سوق الدواء خلال النصف الاول من العام الجارى يعتبر اقل من المتوقع خاصة بعد زيادة اسعار الأدوية مرتين.

واضاف الليثى لـ «صحيفة كل أخبارك»: «كان من المفترض ان يحقق #السوق مبيعات تتجاوز ما حققته خلال الشهور الستة الاولى بكثير خاصة مع اتجاه عدد كبير من الشركة لتسجيل وطرح ادوية جديدة بأسعار مختلفة علاوة على الزيادة السكانية الطبيعية».

وعزا «الليثى» عدم تحقيق #السوق مبيعات اكثر من المحقق الى تراجع القوى الشرائية للمواطنين خاصة بعد الاضطراب الذى شهده سوق الدواء مطلع العام الجارى بعد قرار زيادة الأسعار.

وتوقع عضو غرفة صناعة الأدوية تحقيق سوق الدواء نموا أكبر خلال الفترة المتبقية من العام الجارى معتمدا على الاستقرار الذى ستشهده الاسعار وشركات الأدوية والتوزيع.

وكانت الحكومة أقرت زيادتين لأسعار الأدوية فى مايو 2016 ويناير 2017 شملت الأولى تحريك اسعار كل الأدوية التى يقل سعرها عن 30 جنيها بنسبة 20% والثانية زيادة اسعار 10% من الأدوية المحلية و15% من الأدوية الأجنبية بنسب تتراوح بين 30 و50%.

المصدر : البورصة