علماء يحذرون من التأثير العكسي لأدوية هشاشة العظام

حذر علماء أمريكيون من أن الأدوية التي تُستَخدَم في تقوية العظام قد تحظي في واقع الأمر بتأثير عكسي. وتبين من نتائج الدراسة التي أجراها الباحثون في جامعة كورنيل بمدينة نيويورك الأمريكية أن تناول أدوية البايفوسفونيت biphosphonates لأكثر من 5 أعوام يُغَيِّر تكوين العظام مما يجعلها أكثر هشاشة.

وأظهرت الدراسة -التي أجريت على 50 امرأة تتراوح أعمارهن ما بين 65 و93 عاماً – أن السيدات كبار السن هن الأكثر عرضة لمخاطر تناول تلك الأدوية الرخيصة.

ومع هذا نوه الباحثون إلى أن مثل هذه الأقراص الدوائية تحمي الملايين من مرضى هشاشة العظام من خطر الإصابة بالكسور القاتلة إذا تم تناولها بصورة يومية.

ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن الباحثة الرئيسية دكتور ايف دونيلي من جامعة كورنيل قولها ” يمكنني القول إن تلك الأدوية سلاح ذو حدين. فمن الجيد للغاية الحيلولة دون الإصابة بهشاشة العظام لكن استخدام الأدوية المعالجة لتلك المشكلة سيعمل أيضاً على إبطاء تلك العملية الطبيعية ما يؤدي إلى حدوث تأثير عكسي”.

المصدر : فوشيا