هل هذه الفيتامينات تزيد من فرص حدوث الحمل؟

عندما يتعلق الأمر بالحمل تمتلك معظم النساء على الأقل غريزة خاصة تدعى الأمومة تشعر بها الفتاة منذ الصغر وهي تلهو بدميتها الصغيرة.

ورغم متاعبه الكثيرة تستمتع النساء بالحمل أو على الأقل يتحملنه من أجل الحصول على طفلهن الذي يعتبر أهم شيء في الكون بمجرد علمهن بوجوده.

ولكن قد يشاء القدر أن تواجه بعض النساء صعوبة في الحمل وعندها يكون علينا فعل ما بوسعنا وترك الأمر بيد الله.

ولمساعدتك على تحقيق هذه الغاية جلبنا لكِ من مجلة “رومبر” بعض الفيتامينات التي يمكن أن تساعدك على الحمل.

يقول الدكتور “بيتر رزق” خبير الخصوبة في “فيرهافن هيلث” إن هناك بعض الفيتامينات التي تدعم الخصوبة على وجه التحديد بما في ذلك فيتامين (أ) الذي يدعم نمو الجنين والنمو الخلوي كما يساعد على الحفاظ على دورة تناسلية صحية.

كما يُعد فيتامين (ج) و(ه) هامين للغاية لأن مضادات الأكسدة تساعد على منع تلف الخلايا بسبب الجذور الحرة المؤكسدة.

وفيما يتعلق بالخصوبة تبين أيضاً أن فيتامين (ه) يعزز جودة البويضات وقد ثبت أن فيتامين (ج) له تأثير إيجابي على نتائج التلقيح الاصطناعي”.

كما يعمل حمض الفوليك على دعم جميع مراحل عملية الحمل بما في ذلك مرحلة تخصيب البويضة.

وتشمل الفيتامينات الأخرى التي ينصح بها الأطباء عند محاولة الحمل: مادة اليود للحفاظ على مستويات صحية لإفرازات الغدة الدرقية والزنك الذي ثبت أنه يدعم الإباضة الصحية وانتظام الدورة الشهرية.

وتحذر دكتورة النساء والتوليد “ساتين باتل” من أن المكملات الغذائية الشائعة التي يمكن الحصول عليها من أي صيدلية قد تتعارض مع علاجات الخصوبة التي يصفها الطبيب ولذلك يجب عليكِ استشارة طبيبكِ قبل تناول المكملات الغذائية.

وذكرت الدكتورة “باتل”: “أثبتت الأبحاث الحديثة وجود علاقة بين نقص فيتامين (د) والعقم وكشفت أن المكملات المناسبة قد تحسن من معدلات نجاح علاج الخصوبة للمرضى. ولكن بغض النظر عن الفوائد المحتملة من الضروري أن تستشيري طبيبك حول ما هو أفضل لحالتكِ المحددة وخطة العلاج المناسبة”.

المصدر : فوشيا