سيارة جاكوار الجديدة بمحرك رباعي الأسطوانات
#رام_الله - صحيفة كل أخبارك
تضفي سيارة جاكوار مزيدًا من الجاذبية على سيارة F-TYPE الجديدة مع تزويدها بمحرك بنزينIngenium  حديث رباعي الأسطوانات. وتمتد عائلة سيارات F-TYPE الحائزة على الجوائز اليوم بدءاً من الطراز رباعي الأسطوانات وصولاً إلى سيارة السوبركار التي تصل سرعتها إلى 200 ميل في الساعة وهي F-TYPE SVR.

ويسهم تزويد سيارة جاكوار الرياضية ذات المقعدين والهيكل الكامل من الألمنيوم بمحرك توربوتشارجد سعة 2.0 ليتر وبقوة 300 حصان في تعزيز الجوهر الأساسي لسيارات جاكوار الرياضية الذي ينطوي على مرونة وكفاءة محسنة وبتكاليف معقولة. والنتيجة سيارة F-TYPE رائعة بطابعها الفريد من نوعه.

ويحافظ الطراز الجديد على الأداء المتوقع لسيارة F-TYPE حيث يمكن للسيارة التسارع من 0 إلى 60 ميل في الساعة خلال 5.4 ثواني فقط وبسرعة قصوى تصل إلى 155 ميل في الساعة. ويبلغ عزم الدوران الأقصى لمحرك توربوتشارجد 400 نيوتن للمتر عند 1,500 دورة في الدقيقة فقط ومع ناقل الحركة Quickshift بثماني سرعات توفر السيارة استجابة استثنائية في مختلف مستويات دوران المحرك.

ويعد محرك Ingenium هذا والذي تبلغ قوته 300 حصان ليس فقط أقوى المحركات ضمن فئة الأربع أسطوانات على الإطلاق من جاكوار بل أيضًا يستطيع توليد أعلى إنتاج طاقة محددة في أي محرك من مجموعة F-TYPE مع 150 حصان لكل ليتر من سعة المحرك. كما يجعل هذا المحرك من هذه السيارة الأكثر كفاءة ضمن مجموعة سيارات F-TYPE مع توفير بنسبة 16% في استهلاك الوقود مقارنة مع المحرك V6 بقوة 340 حصان كما يخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون حتى 163 غرام لكل كيلومتر فقط وفق الدورة الأوروبية المشتركة.

"ساهم تزويد سيارة F-TYPE بمحرك متطور رباعي الأسطوانات في خلق سيارة ذات طابع فريد. ويعتبر أداء محرك بهذا الحجم أمراً لافتاً للغاية إذ يتوافق مع تحسين كفاءة استهلاك الوقود ومعقولية التكاليف ليجعل من تجربة F-TYPE متاحة أكثر من أي وقت مضى". إيان هوبان مدير

خط سيارات جاكوار F-TYPE
ويمكن لمحرك Ingenium تقديم هذا الأداء المتفوق وخفض استهلاك الوقود في الوقت نفسه بفضل مجموعة من التقنيات المتقدمة إذ تم دمج وحدة تحريك صمام كهربائية هيدروليكية ذات خوارزميات تحكم حائزة على براءة اختراع تم تطويرها لدى جاكوار عند رأس الأسطوانة بشكل بارع ومتقن. وتتيح هذه التقنية تحكماً متغايراً كاملاً لفتح صمام السحب لتوليد أقصى قدر من الطاقة وعزم الدوران والكفاءة في مختلف مستويات تشغيل المحرك.

وتم دمج مشعب العادم في رأس الأسطوانة. ويتدفق سائل التبريد من خلال المشعب ليقلل وقت الإحماء وبالتالي يخفض من استهلاك الوقود والانبعاثات. وتم ربط مشعب العادم بعناية بشاحن توربيني مزدوج التمرير. ويساعد هذا التصميم في منع تداخل تدفقات غاز العادم مما يضمن استجابة عجلة التوربين بسرعة أكبر بكثير: حيث يتم تعزيز الضغط بشكل شبه فوري مما يمنع أي تأخير في شحن التيربو ويوفر الاستجابة المألوفة في تجربة قيادة F-TYPE.

ولضمان أفضل أداء انطلاق ممكن واستجابة سريعة مع تمكين المحرك في الوقت نفسه من إنتاج الدرجة القصوى من الطاقة يتميز الشاحن التوربيني بتقنية محامل كرات السيراميك مما يقلل من الاحتكاك إلى أدنى حد وخاصة عند تشغيله في درجات حرارة منخفضة.

ويتميز نظام الحقن المباشر ذو ضغط 200 بار بوجود بخاخات وقود مثبتة مركزيًا. وإلى جانب أنماط رش الوقود المحسنة تساعد هذه التقنية في الحد من اصطدام الوقود بجدران الأسطوانة ورؤوس المكبس مما يحسن الكفاءة ويخفض الانبعاثات.

وبشكل مشابه لجميع أفراد أسرة محركات Ingenium جرى تصميم وتطوير محرك F-TYPE بقوة 300 حصانًا ضمن مصانع جاكوار لاند روڤر في المملكة المتحدة وذلك ضمن مركز تصنيع المحركات البالغة قيمته 1 مليار جنيه استرليني إلى جانب محركات البنزين الأخرى رباعية الأسطوانات بقوة 200 حصانًا و250 حصانًا ومحركات الديزل رباعية الأسطوانات بقوة 150 حصان و163 حصان و180 حصان و240 حصان.

ويساعد محرك Ingenium في تخفيض وزن السيارة الإجمالي بمقدار 52 كيلوغرام معظمها يتركز فوق المحور الأمامي ويشكل هذا عاملاً أساسياً في تحسين رشاقة سيارة F-TYPE رباعية الأسطوانات. ويكمل الضبط الدقيق للهيكل قدرات المحرك الجديد لتقديم استجابة أكبر للسيارة وقدرة تحكم أعلى وراحة أكبر خلال القيادة.

ولا يعني المحرك رباعي الأسطوانات بأن السائق سيفقد الاستجابة السريعة التي توفرها المحركات الأكبر حيث أن هذه الميزة كانت وستبقى عنصراً جوهريًا وثابتاً في سيارة F-TYPE.

ويعد العادم النشط والمضبوط بدقة معيار أساسي في الطراز الجديد رباعي الأسطوانات من سيارة F-TYPE أما طراز R-Dynamic فهو يتميز بعادم نشط قابل للتحويل لتوفير تجربة قيادة أكثر تفاعلاً ومتعة.

"الجزء الأكبر من تقليل الوزن تم فوق المحور الأمامي مما يجعل السيارة متوازنة بشكل رائع ورشيقة الحركة وقادرة على التعامل بجدارة وثبات مع أكثر الطرق صعوبة وتعرجاً. وعلاوة على ذلك يشكل العادم رباع الأسطوانات ميزة خاصة لسيارة F-TYPE وأنا أرى بأن هذا المحرك هو الشقيق الأصغر الجريء لمحركات V6 وV8". إيرول مصطفى كبير مهندسي الإنتاج سيارات جاكوار الرياضية

ويتميز طراز عام 2018 من سيارة جاكوار F-TYPE بتحسينات بصرية لمنح هذه السيارة الرياضية مظهراً أكثر قوة. وتعزز المصدات معادة التصميم بالإضافة إلى مصابيح LED الأمامية من التصميم الرائد والحائز على الجوائز لهذه السيارة وتوفر مزيداً من التمايز بين مختلف موديلاتها.

ويمتاز الطراز رباعي الأسطوانات بأنبوب عادم مفرد لتمييزه عن العادم المركزي المزدوج والعادم الرباعي الموجودان في طراز V6 وطراز V8. كما تميز العجلات خفيفة الوزن قياس 18 بوصة هذه السيارة الجديدة وتساعد على تقليل الكتلة غير المعلقة مما يساهم في تعزيز تجربة ركوب السيارة والتعامل معها.

وتدعم التغييرات على المقصورة الداخلية لسيارة F-TYPE كالمقاعد النحيف خفيفة الوزن ونظام المعلومات والترفيه Touch Pro وتشطيبات الكروم والألومنيوم الجديدة الإحساس بالتركز على السائق والاهتمام به بصورة أكبر. وتضفي مرآة الرؤية الخلفية الأنيقة بدون إطار لمسة عصرية إضافية على المقصورة.

"إن المحافظة على العناصر المميزة لطراز F-TYPE عبر مختلف نماذج هذه السيارة هو أمر مهم جداً بالنسبة لنا سواء كان ذلك في النموذج ذو سرعة 200 ميل في الساعة أو في النموذج الجديد رباعي الأسطوانات سعة 2.0 ليتر. وتعد هذه الإضافة الجديد على هذه العائلة سيارة جاكوار F-TYPE رياضية حقيقية حيث أننا لم نرغب مطلقاً بالمساومة على جوهر ما يميز تصميم هذه العائلة. ومع ذلك فإن هذه السيارة تتمتع بطابعها الفريد من نوعه وتعزز فوهة أنبوب العادم المفرد الجديدة هذا التوجه." إيان كالوم مدير التصميم جاكوار

كما توفر سيارات F-TYPE الجديدة مجموعة واسعة من أنظمة مساعدة السائق المتقدمة المدعومة بدمج كاميرا استريو أمامية متطورة. وتساعد هذه الأنظمة على تحسين مستويات السلامة وتقليل العبء الملقى على عاتق السائق وتتضمن هذه الأنظمة الكبح الطارئ المستقل وإنذار مغادرة حارة القيادة ونظام المساعدة في الحفاظ على حارة القيادة ونظام التعرف على إشارات المرور ومحدد السرعة التكيفي ومراقب حالة السائق.

3910816861.jpg

80f3001a61.jpg

7f240714d3.jpg

f09dc3e4ba.jpg

3910816865.jpg

3910816866.jpg

المصدر : دنيا الوطن