ما علاقة لعب الرياضة في الأجواء الحارة بإنقاص الوزن؟

تشير بعض البحوث التي أجرتها جامعة نبراسكا في أوماها بالولايات المتحدة الأمريكية ونُشرت نتائجها على موقع “هيلث” أن ممارسة الرياضة في الجو الحار والرطوبة يمكن أن يصيب المرء بالإحباط وتراجع مستوى الطاقة كما أنه يؤدي إلى عواقب تؤثر على العضلات وعلى مستوى الخلايا.

وأراد الباحثون معرفة أفضل درجة حرارة لممارسة التمارين الرياضية وهو ما قد يحول دون اختلال وظيفة الخلايا المولدة للطاقة والتي تلعب دوراً كبيراً في البدانة والسكري والشيخوخة وغيرها من الحالات.

وتبين أن المشاركين في الدراسة كان أداؤهم أفضل خلال ممارسة الرياضة في الجو بارد و شعروا براحة أكثر في ممارسة التمارين في بيئة باردة إذ كان أغلبهم يشعرون بالبرودة خلال الدقائق الخمس الأولى ولكن الحرارة الناتجة عن ممارسة التمارين أشعرتهم بالدفء سريعا.

وأثبتت النتائج أن ارتفاع درجة الحرارة ليس لها أي أثر إيجابي على من يقوم بالتمارين الرياضية وهذا ناتج عن الرطوبة التي تتسبب في زيادة حرارة الجسم فالعرق لا يتبخر بسهولة عندما يكون الجو رطباً لهذ لا يبرد الجسم على نحو كاف ويصبح أقل تحفيزا للعمل بجهد أكبر.

المصدر : فوشيا