اهتمامِك بتوقيت تناول الوجبات.. طريقِك الصحيح لمواجهة البدانة!

رغم التأثير الكبير الذي تملكه الأطعمة التي نتناولها على أجسامنا وصحتنا العامة إلا أن خبراء يحذرون من أن كثيرين منا لا يهتمون بالتوقيتات التي يتناولون فيها وجباتهم وقد تبين وفق دراستهم البحثية الحديثة أن الأشخاص يدمرون كل ما يحرزونه من تقدم بشأن أوزانهم إذا تناولوا الطعام قبيل نومهم مباشرة أو إذا تناولوا كل وجباتهم في وقت واحد أو إذا انتظروا فترات طويلة بين الوجبات.

وأظهر الخبراء أن فكرة الحفاظ على الوزن تعتمد في المقام الأول على قدرة الجسم على التمثيل الغذائي بما يعني ضرورة إعطاء الجسم الوقت الكافي ليتمكن من هضم الطعام.

ورغم أن الانترنت مليء بخطط مواعيد تناول الطعام التي يمكن لمتبعي الحميات الغذائية انتهاجها لكن المشكلة هي أن لا أحد يهتم بالكيفية التي قد تتأثر بها المسألة بالجداول المختلفة. ولفت الخبراء هنا إلى أن عملية التمثيل الغذائي تتأثر بإيقاع الساعة البيولوجية للجسم ما يؤكد أن توقيت تناول الطعام يؤثر على زيادة الوزن حسب موعدي الاستيقاظ والنوم وهو ما يجب الانتباه إليه وأخذه بعين الاعتبار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com

المصدر : فوشيا