هل الصّيام أثناء الدورة الشهرية آمن؟

المناسبات والطقوس الدينية الخاصة من الأشياء التي يتطلع إليها معظمنا؛ لأنها تعطينا فرصة لأخذ قسط  راحة من الروتين للمشاركة في بعض الأنشطة التقليدية مع الأصدقاء والعائلة.

ولكن عندما تتطلّب بعض تلك المناسبات الصيام يصبح الأمر محيرًا ومؤرقًا لكل فتاة  تمر بفترة الدورة الشهرية أثناء تلك المناسبة وتبدأ في التساؤل هل يمكنها الصيام أثناء هذه الفترة أم لا؟

وفقاً لمجلة “بولد سكاي” فإن العادة الشهرية عملية طبيعية تمر بها كل امرأة بدءاً من بداية سن البلوغ وصولاً لمرحلة انقطاع الطمث وعادة ما تستمر فترتها ما بين 4 إلى 7 أيام وتختلف من امرأة إلى أخرى.

وخلال تلك الفترة تحدث الكثير من التغيرات الهرمونية في جسم المرأة لذلك قد تواجه أعراضاً مثل تشنجات الحوض المؤلمة والتعب وآلام الجسم وتقلبات المزاج والجوع والإمساك وما إلى ذلك.

فهل من الآمن الصوم خلال تلك الفترة؟

يرى الخبراء أن الصيام خلال فترة الحيض يمكن أن يؤثر سلبًا على بعض النساء فخلال تلك الفترة ينخفض ضغط الدم لذلك فالصيام لفترات طويلة يمكن أن يسبب الدوخة ويمكن أن يزيد من التعب.

وبالإضافة إلى ذلك فالصيام خلال فترة الحيض يمكن أيضًا أن يسبب المزيد من التهيج خاصة إذا كانت المرأة عرضة بالفعل لتقلبات المزاج.

لذلك فمن الأفضل أن تأخذي استراحة من طقوس الصيام أثناء تلك الفترة أو استشارة طبيبك أولًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com

المصدر : فوشيا