“الكيغونغ” تمارين نسائية داخلية.. فوائدها مذهلة!

هل سمعت عن الكيغونغ؟ إنها نوع من التمارين التي تمارس في الصين وتعتمد على التحكم في التنفس إذ تبين البحوث أنها تمارين  نسائية فعالة في عصرنا الحديث.

وفيما يلي قائمة بالفوائد الصحية التي تقدمها الكيغونغ لجسمك وعقلك.

يرخي العضلات ويبني القوة

الكيغونغ شكل من التمرين الداخلي يهدف إلى بناء قوة بدون جهد ويعمل على استرخاء العضلات ويركز على تدفق الطاقة. والهدف من هذه التمارين هو الشعور بقوة الاسترخاءعندما تكون العضلات مرتاحة وتسمح للطاقة بالتدفق من خلالها.

يقوي أعضاء الجسم

تقنيات الكيغونغ تعمل على تعزيز وتوازن جميع الأعضاء الداخلية في الجسم ويتميز بتقنيات تساعد الكبد مثلا على التعافي من الالتهاب أو تحمي الرئتين من السل والقلب من النوبة القلبية.

يحسن أداء القلب والرئتين

في حين أن معظم الناس يعتقدون أن التمارين الرياضية ضرورية لتعزيز صحة القلب والرئتين وقد يكون مفاجئا أن كيغونغ يفعل الشيء نفسه فهو يركز على التنفس العادي لكن ببطء وعمق وحركة الطاقة التي تجعل الأكسجين يدخل عميقا في الأنسجة أكثر مما تفعل التمارين الرياضية.

يحسن وظيفة الأوعية الدموية

معظم أشكال التمارين الخاصة بالدورة الدموية تتم عبر ممارسة تمارين لتنشيط القلب كيغونغ يحسن الدورة الدموية من خلال زيادة مرونة الأوعية الدموية نفسها.

وفي الصين توصف تمارين الكيغونغ لارتفاع وانخفاض ضغط الدم على حد سواء لأن كليهما سببهما مشاكل في مرونة الأوعية الدموية وقوتها.

يساعد على منع إصابة المفاصل والأربطة والعظام

من السهل تعرض المفاصل والأربطة للإصابات والحوادث ومن الصعب إعادتها إلى وضعها الطبيعي بعد الحادث.

كيغونغ يعلمك طرقا أفضل للتوازن كما يعلمك كيف تستديرين وتتحركين بشكل صحيح دون إجهاد المفاصل وكذلك كيفية الاسترخاء في حال السقوط.

يبني القوة ويعزز فنون الدفاع عن النفس

إن حركات الكيغونغ التي تبدو لطيفة وسلسسة يمكن أن تجعل المتمرس فيها قادرا على هزيمة مقاتلي الشوارع الأكثر عنفا هذه القدرة تنبع بشكل أساسي من تطوير الطاقة والقوة الداخلية.

يخفف التوتر ويعمل على التوازن العاطفي

معظم التمارين الغربية مناسبة للتخفيف من التوتر لكن الكيغونغ يساعد على حل مشاكل مثل الاكتئاب والحزن والإحباط وحدة الطباع كما يعالج المشاكل المتصلة بالإجهاد ويحولها إلى مشاعر أكثر إيجابية عبر الإفراج عن التوتر من خلال السيطرة على الجهاز العصبي المركزي.

المصدر : فوشيا