الأهلي يعود من زامبيا بتعادل سلبي أمام زاناكو

تعادل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي #الأهلي سلبيًا على أرض مضيفه زاناكو الزامبي اليوم السبت في المباراة التي جمعت بينهما في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الرابعة لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

وحافظ زاناكو بهذا التعادل على صدارة المجموعة حيث رفع رصيده للنقطة 11 فيما رفع #الأهلي رصيده للنقطة الثامنة في المركز الثاني في انتظار ما ستسفر عنه مباراة الوداد المغربي مع القطن الكاميروني في وقت لاحق اليوم حيث يحتل الفريق المغربي المركز الثالث بست نقاط ويأتي القطن في المركز الأخير بلا نقاط.

بدأ #الأهلي اللقاء بضغط هجومي في محاولة لإرباك دفاعات المنافس ويمرر حسام عاشور كرة طولية إلى أحمد حمودي في الدقيقة الأولى لكنه يفشل في التسديد وتمر الكرة إلى الحارس.

وبعد مرور 5 دقائق يرسل حمودي كرة بالعرض تمر إلى خارج الملعب بعيدًا عن أقدام مؤمن زكريا المتحفز للتسديد.

ويستغل #الأهلي تراجع أصحاب الأرض للدفاع ويواصل ضغطه فينطلق على معلول في النحاية اليسرى ويرسل عرضية بالمقاس يستلمها مؤمن زكريا ويسددها بعيدًا عن المرمى في الدقيقة السابعة بعدها يطلق «حمودي» قذيفة قوية يتصدى لها الحارس.

وكاد «حجازي» أن يضع #الأهلي في ورطة في الدقيقة 15 من خلال إبعاد للكرة بشكل خطير لكن المهاجم نياندي فشل في السيطرة على الكرة.

وتضيع فرصة الهدف الأول على #الأهلي في الدقيقة 17 عبر تسديدة من أجايي تصطدم في القائم وترتد ليسددها عبدالله السعيد ويمسك بها الحارس.

ويجري حسام البدري المدير الفني للأهلي تغييره الأول في الدقيقة 18 بنزول وليد سليمان بدلًا من أحمد حمودي وعقب دقيقتين من نزوله سدد «سليمان» كرة قوية تعلو مرمى المنافس.

وتظل المحاولات حمراء وفي الدقيقة 33 يتوغل مؤمن زكريا داخل منطقة جزاء زاناكو ويمرر كرة بعيدة عن وليد سليمان ويهدر فرصة خطيرة بعدها سدد أحمد فتحي كرة أبعدها الحارس بقدمه إلى ركنية في الدقيقة 38.

وكاد زاناكو أن يباغت بهدف التقدم قبل دقيقة على نهاية الشوط الأول عبر تسديدة من نياندي كان لها إكرامي بالمرصاد.

وحاول لاعبو زاناكو الوصول إلى مرمى #الأهلي مع انطلاق الشوط الثاني إلا أن الخطورة غابت عن هجمات أصحاب الأرض على عكس الفريق الأحمر الذي وصل إلى مرمى المنافس بأكثر من كرة خطرة لكن اللمسة الأخيرة غابت عن أقدام اللاعبين.

ففي الدقيقة 58 جاءت هجمة خطيرة للأهلي تنتهي بتسديدة سهلة من مؤمن زكريا في يد حارس زاناكو تلاها هجمة أخرى تنتهي بتسديدة سهلة من أجاي في يد الحارس.

وتلوح للأهلي فرصة أخرى تواجد خلالها وليد سليمان داخل المنطقة وسدد الكرة ليتصدى لها حارس زاناكو ببراعة وفي الدقيقة 75 يسدد جونيور أجايي كرة تصطدم في قدم المدافع وتفقد خطورتها.

وظل الأداء الدفاعي هو المسيطر على أداء أصحاب الأرض في الدقائق المتبقية للحفاظ على نتيجة التعادل خاصة في ظل المحاولات الضعيفة للفريق الحمراء لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

المصدر : محيط