موسم كارثي ينتظر تشيلسي تحت قيادة كونتي

يواجه نادي #تشيلسي الإنكليزي المصير المجهول خلال الموسم الجديد وذلك بسبب إنخفاض مستوى الفريق بوجه عام وظهر ذلك خلال مبارياته الإعدادية للموسم الجديد.

 

وتلقى نادي #تشيلسي هزائم عديدة خلال المباريات التجريبية للموسم الجديد أخرها على يد إنتر ميلان الإيطالي بنتيجة 2-1 وظهر عدد كبير من لاعبي الفريق بمستوى هذيل في مؤشر خطير قبل إنطلاقة الموسم الجديد.

 

وخرج الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب الفريق ليصرخ ويؤكد انه يخشى من مواجهة مصير البرتغالي جوزيه مورينيو الذي تمت إقالته من الفريق بسبب سوء النتائج بالموسم قبل الماضي.

 

وإختتم #تشيلسي الموسم قبل الماصي وهو في المركز العاشر بجدول ترتيب البريميرليج وخسر فرصة التأهل لخوض المسابقات الأوروبية للمرة الأولى منذ زمناً طويلا مما أصاب الجماهير بخيبة أمل كبيرة.

 

وتعاقد كونتي وقتها مع العديد من الأسماء اللامعة أمثال الفرنسي نجولو كانتي والبرازيلي ديفيد لويز والإسباني ماركوس الونسو بجانب نجاحه في إعادة البلجيكي إيدين هازارد لمستواه المعهود.

 

وبالفعل نجح كونتي في تحقيق طموحات الجماهير بإكتساحه للقب البريميرليج وإعادته لخزائن الفريق مرةً اخرى ولكن كان من الملاحظ تراجع مردود الفريق في الأيام الأخيرة من البطولة ولكن تراجع مستوى قطبي مدينة #مانشستر الى جانب قصر نفس توتنهام أهدى اللقب لرجال كونتي بسهولة.

 

ولم يحقق كونتي سوى لقب الدوري الإنكليزي فقط فيما خسر باقي المسابقات المحلية الى جانب عدم مشاركته الأوروبية في حين توقع الجميع أن رجال البلوز ستأكل الأخضر واليابسة وستهيمن على جميع بطولات إنكلترا الموسم الماضي.

 

ومع إقتراب الموسم الجديد أعلن كونتي أنه لامكان للإسباني دييجو كوستا هداف الفريق الأول والمهاجم القوي الذي دمر شباك أغلب المنافسين خلال فترة إحترافه بالبلوز بدون سبب واضح وفي تعنت كبير وسط صمت تام من إدارة النادي برئاسة الملياردير الروسي رومان إبراهيموفيتش.

 

ونجح #تشيلسي في التعاقد مع الحارس الأرجنتيني ويلي كابايرو في صفقة إنتقال حر عقب رحيله عن #مانشستر سيتي بجانب الفارو موراتا والفرنسي تيموي باكايوكو فيما أعلن رحيل نجمه نيمانيا ماتيتش لمانشستر يونايتد ليهدي منافسه المباشر صفقة أفتقدها كثيراً منذ فترة طويلة ومن المتوقع أن تصنع الفارق لصالح رجال البرتغالي مورينيو.

 

وظهر أداء #تشيلسي مع كونتي في المباريات الودية مترهلاً يفتقر للمتعة والقوة كعادة البلوز الأمر الذي سيكلفه الكثير قبل إنطلاقة الموسم الجديد.

 

كما وضح إفتقار #تشيلسي للقائد الحقيقي في الملعب وذلك عقب رحيل جون تيري لنادي أستون فيلا فأصبح الفريق بلا روح وبلا قلب نابض وهو مؤشر يضع كونتي في مأزق كبير.

 

هذا ويتعين على المدرب الإيطالي ضرورة وضع يده على مشاكل الفريق الفنية وحلها في أسرع وقت ممكن وتحديد المراكز التي تحتاج لتدعيم أبرزها وسط الملعب في ظل رحيل ماتيتش وإلا سيواجه مصيراً مظلماً وسيسقط في بئر لن يستطيع أحد إنقاذه منه وذلك عقب قيام فريقا #مانشستر يونايتد وجاره #مانشستر سيتي بتدعيم صفوفهم بشكل جيد خاصةً السيتي الذي نجح في إبرام صفقات قوية ستجعله أكثر قوة وشراسة بالطبع.

والسؤال الذي يطرح نفسه هلى ينجح كونتي في حل المشاكل التي ستواجهه بدهاؤه وذكاؤه المعهود أم سيسقط #تشيلسي في بئر الهاية وستصبح المنافسة منحصرة بين أندية بعينها ويتم دهس #تشيلسي تحت الأقدام مع كل مباراة صعبة يواجها الفريق أم هل سيخالف البلوز التوقعات ويحافظ على بطولاته وينافس على البطولة الأوروبية عقب غيابه عنها بالموسم الماضي؟ هذا ما ستكشفه الأيام المقبلة.

المصدر : التيار الوطني