المدير الفني لإسبانيا: لابد من الاستعداد لأقصى درجة للفوز على المنتخب الإيطالي القوي
ذكر المدير الفني لمنتخب إسبانيا لكرة القدم جولين لوبيتيجي إن مواجهة إيطاليا غدا على ملعب سانتياجو برنابيو في تصفيات مونديال روسيا 2018 ستكون مختلفة عن لقاء تورينو مشددا على ضرورة الاستعداد "لأقصى درجة" قد يتطلبه التغلب على منافس بقوة الأتزوري.

وأوضح لوبيتيجي أن المنتخب الذي سيواجهه غدا سيكون مختلفا عن المباراة الأولى في إيطاليا والتي انتهت بتعادل إيجابي (1-1) بعد تلقي شباك الماتادور هدفا في الدقائق الأخيرة رغم السيطرة على كل مجريات اللقاء.

وقال المدرب الإسباني إن "هذه المباراة ستكون مختلفة تماما فمنتخب إيطاليا سيقوم بأشياء مختلفة ويجب علينا أن نكون مستعدين. يجب أن نكون قادرين على تقديم أفضل أداء لنا فهذا هو ما سيتطلبه مواجهة المنافس. ليس لدي أدنى شك في أنه سيكون لقاء مختلفا".

وتابع أن "منتخب إيطاليا لم يكن ينتوي أن يقدم أداء دفاعيا في تورينو نحن من أجبرناه على ذلك. الآن سيكون لقاء مختلفا حيث يحضرون أشياء مختلفه ولاعبين مختلفين استعدادا له. لا يمكننا أن نفقد طاقات مبالغ بها في التفكير في شئ غير ذلك. يجب أن نفكر في كيفية تقديم أفضل ما لدينا على البرنابيو فهذا هو ما سنحتاجه. نحن مشغولون بكيفية أن نكون الأفضل وأن نكون مستعدين لأقصى درجة ستتطلبها المباراة منا. هذا ما يجب أن نركز عليه".

وشدد لوبيتيجي على أنه يركز فقط على المواجهة المقبلة وليس ما بعدها: "نحن لا نخمن المستقبل فقط نحاول ان نستكشف كيفية سير المباراة فهناك ثلاث مباريات أخرى بعدها يجب علينا أن نخوضها ونفوز فيها. الهدف الحالي هو الفوز على منتخب إيطاليا الكبير. جميعنا يضع كل تركيزه في لقاء يوم (غد) السبت".

ولم يفصح لوبيتيجي أيضا عن أسماء التشكيل الأساسي الذي سيبدأ به أمام الأتزوري.

يذكر أن منتخب إسبانيا يتصدر المجموعة السابعة لتصفيات المونديال الأوروبية برصيد 16 نقطة بفارق الأهداف فقط عن إيطاليا حيث سيتأهل أوائل المجموعات التسعة مباشرة للمونديال فيما سيحصل أفضل 8 فرق في المركز الثاني على فرصة ثانية بإجراء قرعة ليتواجه كل اثنين منهم في مبارتي ذهاب وعودة ليلحق الفائزون الأربعة بكأس العالم.

المصدر : صدي البلد