فرنسا: إصابات خطيرة لخمسة مشجعين بعد انهيار ملعب (شاهد)
ذكرت السلطات المحلية إن 29 شخصا على الأقل أصيبوا بينهم خمسة في حالة خطيرة عندما انهارت حواجز الملعب في مباراة بدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم بين اميان وليل السبت ما أدى إلى إلغاء المباراة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية العشرات من مشجعي ليل يسقطون فوق بعضهم البعض بعد انهيار حاجز في استاد لاليكورن بعد ثوان من هدف سجله ليل في الدقيقة 15.

وذكرت مصادر في الشرطة إن العدد الإجمالي للمصابين لم يتحدد بعد رغم أن خدمات الإسعاف المحلية أحصت 29 مصابا بينهم خمسة في حالة خطيرة.

وذكر نويل مانينو مراقب المباراة في وقت سابق: "في ضوء ما حدث وبعد إصابة حوالي 20 شخصا بينهم ثلاثة بإصابات خطيرة قررنا عدم استئناف المباراة".

وتحسنت إجراءات السلامة في الاستادات الفرنسية بشكل كبير منذ عام 1992 عندما قتل 18 شخصا بعد انهيار مدرج باستاد أرمان سيزاري قبل مباراة في كأس فرنسا بين باستيا صاحب الأرض وأولمبيك مرسيليا.

وأبلغ برنار جوانين رئيس اميان الذي افتتح ملعبه في 1999 مؤتمرا صحفيا أنه لم يكن هناك أي علامات على وجود مشاكل في هذا الحاجز وبدا أنه يلقي باللوم على مشجعي ليل.

وذكر جوانين: "لم يكن هناك أي مشاكل في الحاجز. حذرتنا الشرطة من حوالي 200 من مشجعي الألتراس كانوا في حالة انفعال شديدة في المنطقة المخصصة لجماهير ليل. اندفعوا بصورة فوضوية باتجاه هذا الحاجز الذي كان في حالة ممتازة".

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن هناك أعمال بناء في الاستاد لكنها تقتصر على السقف في الجانب الآخر من الملعب.

وأبلغت ناتالي بوي دي لاتور رئيسة رابطة دوري المحترفين قناة بي.إف.إم التلفزيونية أن الاستاد اجتاز اختبارات السلامة.

وتحدث العديد من مشجعي ليل إلى قناة بي.إف.إم ووصفوا مشاهد الذعر وانتقدوا حالة الاستاد.

وذكر إستيبان وهو أحد مشجعي ليل: "كان مثل قارب يغرق".

وذكر مارك إنجلا مدير ليل التنفيذي في حسابه على "تويتر" إن تعليقات جوانين "غير مسؤولة".

وأشار: "جماهيرنا لا غبار عليها ودوري المحترفين يتطلب أفضل تنظيم". وتساءل عن الطريقة التي تم بها استقبال مشجعي ليل وشكك في إجراءات الأمن.

وذكر الادعاء المحلي إنه فتح تحقيقا في الواقعة.


المصدر : عربي 21