رسمياً.. الأردن ترفض عقوبات الاتحادين الآسيوي والعربي

أصدر الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم بيانًا حول تسارع الأحداث فيما يتعلق بالعقوبات التي قد تفرض على الفيصلي بشأن الأحداث التي رافقت مباراته في نهائي بطولة الأندية العربية.

كان الاتحاد الآسيوي صادق على العقوبات الصادرة من الاتحاد العربي بحق لاعبي الفيصلي على خلفية أحداث نهائي بطولة الأندية العربية التي أُقيمت مؤخرًا في #مصر.

وقال الأمير علي في البيان: "عمد الاتحاد الأردني إلى دعم توجهات الاتحاد العربي وكان دومًا السند والداعم لخططه وبرامجه انطلاقًا من الحرص الأكيد والمسئول على تعزيز مسيرة التطوير بما يخدم الكرة العربية وتطلعات جماهيرها ومحبيها".

وأشار البيان الذي صدر اليوم الأحد: "حرص الاتحاد الأردني على التفاعل مع كل الجهود والتوجهات الرامية للارتقاء بمستوى اللعبة تماشيًا مع برامج وخطط الاتحاد العربي بقيادة الأمير تركي بن خالد آل سعود".

وأوضح: "تمثل ذلك الحرص برفد ما لدينا من خبرات في اللجان كافة خاصة فيما يتعلق بأهمية تعزيز خطوات الاهتمام بالكرة النسوية بتسمية سمر نصار للجنة التنفيذية وهي المديرة التنفيذية لبطولة كأس العالم للشابات التي استضافتها الأردن العام الماضي وحظيت بالإشادة نسبة للتنظيم المثالي والمستوى المتميز للمنافسات".

وأكمل: "وإذ نؤكد حرصنا الأكيد على دعم كل توجهات تطوير اللعبة والسمو بمبادئها الراقية فإننا حرصنا في الاتحاد الأردني على دعم كل خطط وبرامج الاتحاد العربي ولم نبخل يومًا بالمشورة والمساعدة".

وواصل: "كنا فخورين بما قدّمناه من دعم لبطولة الأندية العربية التي أقيمت بمصر حيث شكلت عودة واثقة وطموحة للبطولات العربية وفيها قدم فريق النادي الفيصلي الصورة الراقية للأداء الرائع التي توجت بتأهله عن جدارة للمباراة النهائية التي شهدت للأسف أحداثًا خارجة عن النص نرفضها جملة وتفصيلًا".

وأوضح البيان: "عند الحديث عن تلك الأحداث التي نرفضها ولا نقبل بها فإننا نشعر بحجم الظلم الذي تعرض له الفيصلي في البطولة بدءًا من تغيير نظام القرعة بالدور نصف النهائي وصولًا للأخطاء غير المقبولة في المباراة النهائية".

وأشار: "وفي الوقت الذي نرفض ما أتبع ذلك من أحداث مؤسفة فإننا نستغرب سرعة إصدار قرار العقوبات من جهة والتأخر بالرد على الاستئناف من جهة أخرى كما نبدي الاستغراب أكثر من قرار الاتحاد الآسيوي بإخطار نظيره الأردني والنادي الفيصلي بقرار العقوبات قبل الرد الرسمي من الاتحاد العربي على استئناف الفيصلي الذي أرسل وفق القنوات الرسمية ومن خلال الاتحاد الأردني".

وواصل: "ووفق ما تقدم وعطفًا على حالات عديدة شهدت بها منتخباتنا الوطنية والأندية الأردنية مواقف صريحة من الظلم والتقصد وعلاوة على ما قام به الفيصلي من معاقبة لاعبيه الذين تداخلوا في أحداث المباراة النهائية ومن استبعاد الجهاز الفني للمنتخب الوطني اللاعبين من التشكيلة التي خاضت الجولة الماضية من التصفيات الآسيوية انطلاقًا من نهجنا وحرصنا على رفض اي خروج عن النص.

وأثبت الاتحاد الأردني أنَّ أي تحركات ظالمة سنشعر بها تجاه لاعبينا ومنتخباتنا وأنديتنا التي نفخر بسمعتها ومكانتها سنقف تجاهها بحزم وقوة واستنادًا إلى خطوات قانونية انطلاقًا من حرصنا على ترسيخ الأنظمة والقوانين بحيادية وعدل.

المصدر : صدي البلد