راموس ممنوع من الحديث عن بيكيه

 

أظهرت تقارير صحفية إسبانية عن منع قلب دفاع #ريال_مدريد سيرجيو راموس من الحديث عن قضية قلب دفاع #برشلونة جيرارد بيكيه.

 

وكان بيكيه قد أطلق تصريحات صادمة طالب من خلالها بانفصال كتالونيا عن إسبانيا وهو ما دفع الجماهير للمطالبة بطرد اللاعب من المنتخب الإسباني.

 

بيكيه المعروف بانتمائه إلى إقليم كتالونيا قد غرد على حسابه الشخصي في تويتر "من اليوم وحتى الأحد دعونا نحتج بسلمية حتى لا نمنحهم أي عذر سنصوت ونغني بصوت عالٍ وقوي".

 

ورد قائد المنتخب الإسباني سيرجيو راموس بشكل سريع على بيكيه وهو ما تسبب في حرج للمدرب خوان لوبيتيغي مدرب منتخب إسبانيا الذي سعى للدفاع عن الثنائي ووحدة المنتخب.

 

وذكر قائد #ريال_مدريد: "تغريدة بيكيه على تويتر ليست الطريقة المثالية إذا كنت تريد تجنب صافرات الاستهجان".

 

وأضاف: "بيكيه حر في التعبير عن رأيه وأنا أفضل ألا أتدخل فيما يفعل".

 

واتخذ الإتحاد الإسباني قرار بمنع راموس من الحديث للإعلام عن قضية بيكيه والاكتفاء بالحديث مع اللاعب بشكل شخصي في غرفة خلع الملابس.

 

ويشعر راموس بحزن شديد بسبب تصريحات بيكيه التي قد تؤدي إلى تفكك اللاروخا والمزيد من الخلافات في صفوف الفريق وهو ما سيدفع اللاعب الأندلسي للحديث من جديد مع بيكيه ومناقشته سر تصريحات بتلك الطريقة.

 

يذكر أن بيكيه تعرض للسباب من قبل الجماهير الحاضرة لتدريبات المنتخب الإسباني الأثنين.

المصدر : التيار الوطني