هل ينوي بيكيه التخلي عن كرة القدم على ضوء أزمة كتالونيا؟
نشرت صحيفة "الغارديان" البريطانية تقريرا تحدثت فيه عن إمكانية انسحاب لاعب #برشلونة جيرارد بيكيه من المنتخب الإسباني على خلفية دعمه للاحتجاجات في كتالونيا. والجدير بالذكر أن مدافع #برشلونة أعرب عن استعداده للتخلي عن نهائيات كأس العالم في حال بات يمثل مصدر إزعاج في إسبانيا؛ بسبب تبنيه للقضية الكتالونية.
 
وذكرت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته "صحيفة كل أخبارك" إن مدافع #برشلونة جيرارد بيكيه مستعد للتخلي عن واجبه ضمن المنتخب الإسباني في حال اعتبره مدرب المنتخب الوطني جولين لوبتيغوي أو الاتحاد الإسباني لكرة القدم بمثابة "مشكلة"؛ بسبب دعمه لاستقلال كتالونيا.
 
وأفادت الصحيفة بأن اللاعب بيكيه تقدم بهذا الالتماس أثناء إجرائه لمقابلة بعد مباراة #برشلونة مع لاس بالماس التي لعبت وراء الأبواب المغلقة. ويعزى ذلك إلى الاحتجاجات التي جابت الشوارع على خلفية مشاهد العنف التي تواترت خلال الاستفتاء غير الرسمي لاستقلال كتالونيا. والجدير بالذكر أن تصريحات اللاعب كانت عاطفية للغاية.

وفي هذا الصدد ذكر مسؤولون في كتالونيا إن أكثر من 750 شخصا أُصيبوا بجروح عندما استخدمت قوات الأمن الرصاص المطاطي والهراوات ضدهم في إطار الاشتباكات التي وقعت مع المتظاهرين.
 
وأوردت الصحيفة أن بيكيه الذي التُقطت له صور وهو بصدد التصويت في الاستفتاء لعب كامل المباراة ضد لاس بالماس. إثر ذلك بادر بيكيه بالتحدث إلى الصحفيين حول قرار المضي قدما في اللعب ومستقبله الدولي والأحداث التي وقعت يوم الأحد في كتالونيا.
 
وأوردت الصحيفة على لسان مدافع #برشلونة أنه "ليس مهما إن كنت قد صوتّ بالموافقة أو بالرفض أو حتى إذا تركت الخانة فارغة بل الأهم يتمثل في أنك مارست حقك في التصويت. ففي عصر الرئيس فرانكو لم يتمكن الشعب من الدفاع عن رغباته وأفكاره. أنا مواطن كتالوني وأشعر بأنني كذلك. فضلا عن ذلك أنا فخور بالشعب الكتالوني ومواقفه كما كان الحال على امتداد السنوات السبع الماضية".
 
وبيّنت الصحيفة أن محاولات الحرس المدني الإسباني لإقفال مراكز الاقتراع أدّت إلى اندلاع اشتباكات وصفها رئيس كتالونيا كارلس بوتشدمون بأنها "غير مبررة وغير عقلانية وغير مسؤولة".
 
وأفادت الصحيفة بأن بيكيه الذي انتقد بدوره رئيس الوزراء ماريانو راخوي أورد أن "تلك المباراة كانت أسوأ تجربة خضتها في مسيرتي الاحترافية. عشت يوما شاقا فقد كان هناك العديد من الأسر والأطفال وأشخاص طاعنون في السن. وفي الأثناء تدخلت الشرطة والحرس المدني على حد سواء".
 
وأشار بيكيه أنه "كان احتجاجا سلميا. كنت أعتقد أنهم سيحولون دون إجراء التصويت بطريقة سلمية. لكن الجميع رأوا ما حدث؛ فقد ساءت الأمور بشكل كبير. حقيقة يعد ما وقع من أسوأ القرارات في السنوات الخمسين الماضية. فقد عمقت الشرطة والحرس المدني الهوة بين كتالونيا وإسبانيا. ومما لا شك فيه أنه سيكون لذلك عواقب".

وذكرت الصحيفة أن نادي #برشلونة طلب من الاتحاد الإسباني لكرة القدم تأجيل المباراة ضد لاس بالماس مستشهدا بالظروف الصعبة التي تعيشها البلاد. ولكن عندما قوبل هذا الطلب بالرفض اتخذ نادي #برشلونة خطوة شجاعة للغاية بلعب مباراة هامة للغاية في ملعب كامب نو الخالي من الجماهير. وحقق الفريق فوزا ساحقا بتسجيل ثلاث نقاط مقابل لا شيء ليصبح في حصيلة النادي سبع انتصارات. 
 
وفي هذا الصدد أورد بيكيه أن "النادي حاول تأجيل المباراة بأي ثمن. وفي الأثناء تمت مناقشة الأمر بين اللاعبين والنادي. وفي نهاية المطاف اخترنا خوض المباراة. كان من الصعب اللعب من دون وجود الجمهور. كان هناك العديد ممن دعموا القرار في حين أبدى آخرون رفضهم. لكن الهدف من خوض المباراة كان يتمثل في الحصول على نقاط إضافية واللعب في الدوري. كما أن نادي لاس بالماس كان يرغب في اللعب".
 
وأشار مدافع نادي #برشلونة أن "النادي قرر الامتثال للأوامر. رأيي لم يكن مهما. لقد أعربت عن رأيي وأعضاء مجلس النادي عبروا بدورهم عن وجهة نظرهم. ولكن في النهاية كان من المقرر أن يلعب الفريق؛ لذلك تكاتف النادي وخاض المباراة. لكنني أتفهم جيدا منتقدي الفريق؛ لإقدامه على هذه الخطوة".
 
وأفادت الصحيفة بأنه من المقرر أن ينضم لاعب #برشلونة بيكيه إلى صفوف المنتخب الإسباني الذي يستعد لخوض مباريات ضد ألبانيا وإسرائيل في إطار تصفيات كأس العالم. في هذا الإطار أقر بيكيه بأنه مستعد للتنحي والانسحاب قبل نهائيات السنة القادمة في حال كانت مشاركته تمثل مشكلة.

 ومن المثير للاهتمام أن لاعب الوسط السابق لنادي مانشستر يونايتد لعب ما يعادل 100 مباراة لصالح إسبانيا وساهم في فوزها بكأس العالم في سنة 2010 فضلا عن بطولة أمم أوروبا لسنة 2012.
 
وفي الختام نقلت الصحيفة إفادة جيرارد بيكيه الذي أثبت أنه "يمكنني الانضمام إلى المنتخب الوطني في المباريات فأنا على يقين بأن الآلاف من الأشخاص يعارضون ما حدث في كتالونيا. في المقابل سأغادر صفوف الفريق الوطني قبل سنة 2018 في حال صرح المدرب أو أي شخص ينتمي للاتحاد الإسباني لكرة القدم أنني أمثل مصدرا للإزعاج أو بت بمثابة مشكلة".
 
المصدر: الغارديان

الرابط:

https://www.theguardian.com/football/2017/oct/01/barcelona-gerard-pique-catalan-independence 

المصدر : عربي 21