ميسي.. أمل الأرجنتين لتحقيق حُلم المونديال

يستعد منتخب الأرجنتين لخوض مباراتين حاسمتين للغاية في التصفيات الخاصة بقارة أميركا الجنوبية والمؤهلة لبطولة كأس العالم التي ستُقام في روسيا عام 2018.

 

أبناء التانغو يجب عليهم الفوز في مواجهتيه القادمتين على أرضه أمام منتخب بيرو في الخامس من أكتوبر/تشرين الحالي وخارج أرضه أمام منتخب الإكوادور حيث يضع الجميع في الأرجنتين آمالهم على اللاعب ليونيل ميسي مهاجم وقائد المنتخب لتحقيق حلمهم بالتأهل لمونديال.

 

ويعيش البرغوث ليو فترة رائعة من حيث المستوى منذ بداية الموسم الحالي حيث نجح في تسجيل 11 هدفاً لناديه #برشلونة الإسباني في 7 مباريات لعبها في الليغا حتى الآن ليقود فريقه إلى التواجد في صدارة جدول الترتيب بالعلامة الكاملة من النقاط.

 

لكن مع منتخب التانغو يبدو الأمر مختلفاً قليلاً حيث سيكون على منتخب التانغو تحقيق الإنتصار في هاتين المواجهتين الصعبتين أمام منتخب بيرو الذي يسبقه في جدول الترتيب حيث يتواجد بالمركز الرابع قبل منتخب الأرجنتين الذي يتواجد في المركز الخامس برصيد 24 نقطة لكن بفارق الأهداف فقط.

 

اقرأ أيضاً: 4 أمور مجنونة قد تقلب خريطة كرة القدم

 

أمَّا منتخب الإكوادور الذي سيواجهه ميسي ورفاقه في المباراة الأخيرة من التصفيات فيتواجد في المركز الثامن برصيد 20 نقطة ولديه آمال صعبة في التأهل إلى المونديال لكنها ليست مستحيلة.

 

لذلك سيواجه ميسي صعوبت كبيرة مع منتخب الأرجنتين في هاتين المواجهتين نظراً للدوافع التي تتواجد عند المنتخبين الآخرين أيضاً من أجل التأهل إلى مونديال روسيا.

 

فهل ينجح ميسي -30 عاماً- في قيادة آمال مدربه خورخي سامباولي والشعب الأرجتيني كاملاً من أجل التأهل إلى المونديال أم سنرى المونديال القادم بدون أحد أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم؟

المصدر : التيار الوطني