بيكيه يكشف مفاجأة عن علاقته براموس .. وينتظر الفرصة للرد على الصافرات
تحدث جيرارد بيكيه مدافع #برشلونة عن أزمته الأخيرة بعدما تعرَّض لانتقادات شديدة على خلفية تأييده الاستفتاء الذي أجراه إقليم كتالونيا للاستقلال عن إسبانيا.

وقال بيكيه في مؤتمر صحفي نشرته صحيفة "سبورت" الإسبانية اليوم الأربعاء: "نحن لاعبو كرة قدم. لكنَّنا أيضًا بشر ولنا حياتنا الشخصية وعائلاتنا ولنا أيضًا آراء في كل ما يحدث في مجتمعاتنا".

وأشار: "أنا لم أنحز لطرف على آخر لكنَّني فقط عبرت عن سعادتي بحصول الشعب الكتالوني على حقه في التصويت سواء بنعم أم لا أو حتى ترك ورقة الاستفتاء فارغة فكل إنسان له الحق في الإدلاء برأيه".

وواصل: "حتى في باقي ربوع إسبانيا هناك من تظاهر لأجل دعم حق الكتلان في التعبير عن رأيهم وهناك من تظاهر لرفض الاستفتاء وأحترم كل شخص من هؤلاء فالاختلاف في الرأي أمر طبيعي".

وتابع "لكنَّني أيضًا لم أكن سعيدًا بوجود صافرات استهجان من الجمهور عليَّ في تدريبات المنتخب وأرى أنَّ زملائي في اللاروخا تعبوا من كثرة الدفاع عني في هذا الصدد".

وأشار : "قضية كتالونيا بسيطة. الأمر يشبه الطفل الذي تجاوز عامه الـ18 ويرغب في الحصول على حق تحديد مستقبله بينما المملكة الإسبانية ترغب في الاحتفاظ به لذلك كنت داعمًا بنسبة 100% للاستقلال ومنح الشعب فرصة التعبير عن رأيه".

وأشار: "أحاول التركيز مع فريقي قدر المستطاع وأفكَّر بمباراة ألبانيا الهامة بالتصفيات المؤهلة للمونديال. المنافس صعب المراس. نحتاج للتركيز من أجل تحقيق الفوز".

وشدَّد على أن المباراة فرصته للرد على من يطلقون عليه صافرات الاستهجان قائلًا: "أتمنى إقناع الذين يطلقون صافرات الاستهجان عليّ ألا يقوموا بذلك أثناء اللقاء".

وأثبت بيكيه على أنَّ العلاقة بينه وسيرجيو راموس قائد المنتخب وريال مدريد على ما يُرام.

وأظهر مفاجأة في هذا الصدد قائلًا: "الكثير من الأكاذيب تُحاك في هذا الصدد لكن العلاقة بيننا جيدة للغاية ولا يوجد أي خلافات كما يتردد كما أنّ لدينا صداقة ومشاريع عمل خارج الملعب أيضًا".

المصدر : صدي البلد