رونالدو يعترف: كنت أبكي كل ليلة بعد مغادرة ماديرا إلى لشبونة
كشف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن بعض تفاصيل حياته الصعبة عندما اضطر لترك عائلته فى عمر 11 عاما والسفر إلى العاصمة البرتغالية لشبونة لاحتراف كرة القدم.

ونقلا عن الصباح التونسيه كتب رونالدو في موقع "ذا بلايرز تريبيون" أجزاء من سيرة حياته كشف فيها معاناته عندما ترك جزيرة ماديرا التي ترعرع فيها وذهب إلى العاصمة للعب مع فريق سبورتينغ لشبونة.

وقال هداف نادي #ريال_مدريد الحالي "كان ذلك أصعب وقت في حياتي" مضيفا إنه كان يبكي كل ليلة بسبب المعاناة من الوحدة والاشتياق لوالديه.

وأشار النجم البرتغالي: "من الجنون التفكير بالأمر الآن ابني كرستيانو جونيور عمره 7 أعوام تخيل لو إنني أعددت له حقيبة السفر وأرسلته إلى باريس أو لندن.. يبدو الأمر مستحيلا وأنا متأكد أن الأمر كان مستحيلا أيضا على والدي وقتها".

وأثبت رونالدو أن الأمر كان صعبا جدا لأنه لم يعرف أي شخص هناك فشعر بوحدة قاسية ولم تستطع عائلته زيارته إلا مرة كل 4 أشهر بسبب تكاليف السفر من ماديرا إلى لشبونة.

وقال رونالدو: "كرة القدم أبقت الأمل لدي كنت أعلم أنني أستطيع اللعب بطريقة لا يستطيعها زملائي في الأكاديمية".

المصدر : صدي البلد