صحيفة بريطانية: دعم قطر للإرهاب يهدد مونديال 2022
أكدت صحيفة "ذا صن" البريطانية اليوم الجمعة أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد يضطر لسحب حق تنظيم بطولة كأس العالم 2022 من قطر حال استمرت في سياستها الحالية.

وقالت "ذا صن" إن حالة التوتر السياسي التي خلقتها قطر بعد مقاطعة كل من السعودية والإمارات ومصر والبحرين لها بسبب دعمها المتواصل للإرهاب على الصعيدين الإقليمي والعالمي وتدخلها في الشؤون الداخلية للدول الأخرى قد يكون كافيًا لحرمانها من استضافة كأس العالم 2022.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن دبلوماسيين أوروبيين قالوا إنهم "غير واثقين من أن كأس العالم 2022 ستقام في قطر".

وسلطت "ذا صن" الضوء على عدد من الأسباب الأخرى التي قد تدفع فيفا لسحب حق تنظيم المونديال من قطر لعل أبرزها ما أثير لاحقًا عن انتهاك قطر لحقوق الإنسان بسب الظروف الصحية الصعبة التي يمر بها العاملون على بناء الإستادات التي ستستضيف كأس العالم 2022.

ووفقًا لمنظمات حقوق إنسانية لقي المئات من العاملين في منشآت مونديال 2022 مصرعهم فيما يعمل آلاف آخرين منهم تحت ظروف قاسية تجعل من حياتهم عرضة لخطر فضلًا عن المخاطر الصحية.

كما أبرزت الصحيفة أن فيفا كان يمر بموجة فساد فاضحة خلال الفترة التي تم فيها منح قطر حق استضافة كأس العالم مما أثار الشكوك حول صحة عملية التصويت والتي تمت في 2010 إذ اتهم مسؤولين على رأسهم الرئيس السابق للمنظمة الكروية سيب بلاتر بالتلاعب في عملية التصويت بالتخابر مع قطر.

المصدر : صدي البلد