سيميوني الملاك لايخطأ أبدا واللاعبون هم السبب…إكذوبة مكتملة الأركان !
تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون


صحيفة كل أخبارك بالطبع تنتشر النغمات الكلاسيكية المحفوظة دون التعمق في الحالة ودون دراسة وافية وشافية للموقف والإعتماد فقط على التاريخ وهذا بالظبط مايمكن أن يقال عن النغمة الدارجة بين أوساط جماهير أتلتيكو مدريد إن المشكلة مشكلة لاعبين وليس مشكلة المدير الفني الأرجنتيني دييجو سييموني وسوف نستعرض في هذا التقرير السباب التي تجعلنا متيقنين إن سيميوني الحجر الأساسي في فشل أتلتيكو مدريد هذا الموسم.

 

1_ سيميوني دخل ميركاتو صيف 2016 وهو يعرف تماما إن هذا الميركاتو الاخير ولن يستطيع التعاقد مع لاعبين قبل موسم ونصف لذا كان يجب دراسة الفريق دراسة جيدة وكان يستطيع التعاقد مع نجوم أفضل من جاميرو وجايتان كثيرا مثل #محمد_صلاح ويارملينكو وأندريا سيلفا ورياض محرز وياسين براهيمي ودراكسلر ولاعب في وسط الملعب بقيمة ويليام كارفاليو ومعظم هذه الأسماء كانت ستوافق لأن أتلتيكو مدريد وصل لقيمة تسويقية وفنية رائعة ولكن ذهب هذا أدراج الرياح

 

2_ إصراره على طريقة لعب 4_4_2 جعله يصر على التعاقد مع جاميرو وجايتان إعتمادا فقط على أدائهما السابق مع #إشبيلية وبنفيكا دون دراسة وافية لقدرات الثنائي وطموحاتهما مقارنة بطموحات جماهير أتلتيكو مدريد التي طارت عنان السماء بعد سليلة رائعة من النتائج عبر مواسم عديدة

 

3_ عدم التعاقد مع بدلاء أكفاء للثلاثي جابي وفيليبي لويس وخوان فران بإستثناء فيرساليكو وعدم توقع ووجود رؤية كاملة للمستقبل بأنهم تخطوا ال 30 ويجب عدم إستهلاكهم إستهلاك كامل

 

4_ قطاع شباب أتلتيكو مدريد قطاع غني ومليء بالنجوم الرائعين ولكن سيميوني أهمل هذا القطاع تماما في آخر سنتين

 

5_الحديث عن قلة جودة الفريق أمر تافه فأوبلاك حارس عظيم وجودين وخيمينيز أساسيين منتخب أورجواي وسافيتش يلعب أساسي ونجم وازن مع الجبل الأسود ولوكاس موهبة عظيمة للغاية

 

6_ فيرساليكو لاعب جيد وأساسي في منتخب كرواتيا وتوماس بارتي دبابة بشرية بأتم معنى الكلمة وساؤول وكوكي في القوام الرئيسي لمنتخب أسبانيا وجريزمان حدث ولا حرج عن النجم الفرنسي بينما كاراسكو في التشكيلة الرئيسية لمنتخب بلجيكا وكوريا لاعب صاعد بقوة

 

7_ يوجد عشرة لاعبين أو 11 لاعب من الطراز الرفيع في العالم إذن المشكلة ليست في اللاعبين المشكلة في سيميوني الذي جرد دكة البدلاء بقراراته الغريبة في الميركاتو وعدم إخراجه لمواهب من قطاع الناشئين

 

8_ الموسم لم ينتهي فهناك منافسه على المراكز المتقدمة في الليجا والمنافسة على #الدوري الأوروبي ويجب على سيميوني تصحيح مفاهيمة الخاطئه التي أضرت بفريق كبير ورائع ويجب عدم الإكتفاء في الشتاء بفيتولو ودييجو كوستا فقط

 

 




المصدر : هاي كورة