رئيس الإفريقي التونسي يعلن استقالته نهائيا من رئاسة النادي
أعلن رئيس مجلس إدارة نادي الإفريقي التونسي "سليم الرياحي" اليوم استقالته نهائيا من رئاسة النادي وعدم إمكانية استكمال ما تبقى من فترة رئاسته أو الانتظار لحين انتخاب مجلس إدارة جديد وذلك لظروف وصفها بالخاصة والقهرية.

وقال الرياحي في نص الاستقالة التي قدمها اليوم: "بعد استحالة تحمل شرف إدارة النادي فيما تبقى من مدة فترتي النيابية التي تنتهي في أكتوبر 2018 وبالنظر إلى ظروفي الخاصة والقاهرة ورغبة مني في ضمان الاستقرار في النادي وإيمانا بضرورة التغيير وإدخال دماء جديدة أعلن استقالتي من رئاسة مجلس الإدارة بصفة نهائية وباتة".

تأتي هذه الاستقالة بعد يوم من رفض لاعبي الفريق الأول بالنادي أداء التدريبات بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية وعدم وفاء إدارة النادي بوعودها تجاههم وهو الأمر الذي تكرر اليوم برفضهم للتدريبات.

وكان مجلس إدارة النادي الإفريقي التونسي برئاسة "سليم الرياحي" قرر السبت الماضي الدعوة لإجراء انتخابات جديدة بحد أقصى منتصف شهر نوفمبر الجاري مع عدم الترشح للانتخابات وتوفير الدعم اللازم للإدارة الجديدة لمباشرة مهامها في أفضل الظروف.

وبدأت المشاكل في النادي الإفريقي التونسي تتفاقم بعد مباراة الإياب في نصف نهائي بطولة الكونفدرالية بين "الأفريقي" التونسي و"سوبر سبورت يونايتد" الجنوب إفريقي التي أقيمت الأسبوع الماضي وانتهت لصالح الأخير بنتيجة (3-1) ليصعد بهذه النتيجة إلى الدور النهائي ليقابل مازيمبي الكونغولي وسط احتجاجات عنيفة من جماهير النادي.

وشهدت المباراة اشتباكات بين جماهير النادي أسفرت عن إصابة 11 شخصا وتوقيف وحدات الأمن لـ 37 شخصا فضلا عن تهشيم عدد من الجماهير زجاج الحافلة التي كانت تقل لاعبي النادي الإفريقي من ملعب المباراة احتجاجا على خروج الفريق من البطولة الإفريقية.

المصدر : صدي البلد