الأمن الإيفواري يعتدي على ابنة «رينارد» بعد تأهل المغرب للمونديال
كشف موقع "كورة بريس" المغربي أن حالة من الفوضى التنظيمية خيمت على أجواء ما بعد نهاية مباراة المغرب وكوت ديفوار وتعرضت البعثة الإعلامية والجماهير وعدد من لاعبى منتخب "أسود الأطلسي" للاعتداء من جانب الأمن الإيفواري عقب الانتصار على أصحاب الأرض والجمهور بهدفيْن نظيفيْن والذي أتاح لـ "أسود الأطلس" ضمان العبور إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وأقدم رجال الأمن على الاشتباك مع الإعلاميين والاعتداء الذي طال أيضًا ابنة المدرب الفرنسي هيرفي رينارد إلى جانب أشخاص على أرضية الملعب كما سلبت من فئة من الجماهير بعض الممتلكات الخاصة بالصحفيين مثل “الكاميرات” والهواتف المحمولة.

المصدر : صدي البلد