"مجموعة الموت"...هكذا تلقى المغاربة صدمة قرعة مونديال 2018

"مجموعة الموت".. هكذا وصف عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي المغاربة والعرب المجموعة التي وقع فيها منتخب المغرب الذي يعد واحداً من أقوى المنتخبات العربية على الإطلاق وأكثرها استحقاقاً للوصول إلى كأس العالم في روسيا 2018 وهي "البرتغال وإسبانيا والمغرب وإيران".
الجماهير المغربية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ذكرت إن بلادهم دخلت في مجموعة الموت حيث كتب الجزائري "مصطفى أبو زياد" إن المغرب دخل مجموعة الموت ولكنه أوضح أن هذه التسمية دائماً ما كانوا يسمعونها عن مجموعة منتخب بلادهم في المونديال منذ كانوا أطفالاً.
أما المغربية هاجر الجوندي فقد اختارت أن تعبر عن مدى قلقها من وجود منتخب بلادها داخل مجموعة قوية بطريقة ساخرة حيث نشرت فيديو للفنان الكوميدي المصري عادل إمام من موقع يوتيوب وتحديداً جزء من مسرحية "شاهد ما شافش حاجة" بعنوان "ده أنا غلبان".
باسم "made in Nader" كتب الشاب نادر المغربي على فيسبوك مبدياً تشاؤمه من المجموعة فقال "بايننا هنطلعوا" معبراً عن خيبة أمله من المجموعة القوية التي وقع فيها منتخب بلاده.
موقع "ماروك اكسترا" الإليكتروني المغربي نشر صورة للقرعة التي تم إجرائها في روسيا قبل يومين وكتب فوقها إن المغرب وقعت في مجموعة الموت التي لا تعرف الرحمة معتبراً أن المغرب "سقط في مجموعة قوية".


من جانبه ذكر مدرب نادي لوسي القطري والمحلل الرياضي المغربي أمين عمور إن منتخب بلاده دخل مجموعة صعبة بالفعل ولكن الجيد في الأمر أن أول مبارياته سوف تكون مع إيران لأنها خصم يمكن كسبه وهو ما رأيناه في مباراة إيران وسوريا التي كادت تهزمه رغم أنه سيحاول الظهور بأفضل حلة ويعلي إيقاعه داخل الملعب".

وأضاف عمور في تصريحات صحفية إن "الجرائد العالمية ترشح المغرب كونها لم تتلق أي هدف خلال التصفيات هذه إحصائيات مغالطة بالنظر إلى ما يحدث داخل الملعب كما أن البرتغال منتخب قوي يتحسن وتزيد جودته من مباراة إلى أخرى والمباراة معه ستكون معقدة جدًا بالنسبة للمنتخب المغربي".

وفي تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك" ذكر الصحفي الرياضي المغربي رياض طنوس إن المنتخب المغربي وقع في أصعب مجموعة في المونديال ولن يكون أمامه سوى اللعب دون مركب نقص بالإضافة إلى ضرورة إيمانه بالحظ فإيران سوف تكون بوابته إلى الدور الثاني وهي ستقاوم بشراسة لتصل على حساب منتخب المغرب.

وأظهر طنوس أن جميع اللاعبين المغاربة هم نجوم في أنديتهم ولا يخشون نجومية كريستيانو وغيره من النجوم الأوروبيين لأن بعضهم يتدربون معهم يوميا مثل النجوم المغاربة أشرف حكيمي وزياش وبن عطية وآخرين".

ولكن اللاعبين أنفسهم استقبلوا المجموعة بنوع من العقلانية والثقة حيث ذكر يحيى الفيلالي حارس مرمى المنتخب المغربي في تصريحات صحفية "أظن أن هذه المجموعة تحتوي المنتخبات الأقوى في كل قارة ربما تكون إيران الحلقة الأضعف لكن كل الفرق ستطمح لتقديم مستويات قوية لذلك أرى أن حظوظ المنتخب المغربي ضئيلة لكنها ستكون قائمة وإن شاء الله نسعد الشعب المغربي".

المصدر: sputniknews

المصدر : التيار الوطني