لماذا يعتبر الموسم الحالي لنادي ريال مدريد الأسوأ له؟

نشرت صحيفة "لافانغوارديا" الإسبانية تقريرا تحدثت فيه عن الظروف السيئة التي يمر بها نادي #ريال_مدريد خلال هذا الموسم.
 
وذكرت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته "صحيفة كل أخبارك" إنه وبعد مرور أربعة عشر يوما من بداية الدوري سجل نادي #ريال_مدريد أسوأ حصيلة من حيث النقاط والأهداف مقارنة بالعشر مواسم الأخيرة. في الأثناء يبدو أن مردود النادي قد تراجع بشكل ملحوظ مقارنة بأدائه المتميز سابقا الذي مكنه من بلوغ المجد في أوروبا منذ بضعة أشهر.
 
وبينت الصحيفة أنه وبعيدا عن مختلف التبريرات تحيل كل البيانات إلى الأداء الضعيف لأبناء المدرب زيدان في الفترة الأخيرة حيث سجل فريق #ريال_مدريد أسوأ سجل إحصائي له طيلة العشر سنوات الأخيرة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن النادي الملكي لم يتمكن من تحقيق سوى ثمانية انتصارات إلى جانب أربع تعادلات وهزيمتين.

 

كما عمقت نتيجة التعادل السلبي ضد نادي أتلتيك بيلباو في ملعب سان ماميس خيبة أمل الفريق ومعجبيه.


وأوردت الصحيفة أن النادي الملكي قد سجل في رصيده حوالي 28 نقطة بفارق ثماني نقاط عن النادي الكاتالوني.

 

ومن الواضح أن الفريق الملكي يواجه أسوأ موسم له منذ موسم 2008-2009 الذي تزامن مع توديع المدرب الألماني بيرند شوستر. وقد كان آخر تصريح لهذا المدرب الألماني مفاده أنه "من المستحيل أن يفوز نادي #ريال_مدريد في الكامب نو".

 

اقرأ أيضا : راموس يدخل تاريخ "الليغا" برقم سلبي.. وبويول يعلق

 

وتزامنت هذه التصريحات مع خسارة نادي #ريال_مدريد أمام نادي إشبيلية آنذاك بنتيجة 4 مقابل 3 أهداف مع العلم أن الفريقين سيلتقيان خلال الأيام القليلة القادمة من الدوري.
 
آنذاك كان رصيد #ريال_مدريد من النقاط مطابقا لرصيده الحالي وكان يحتل المركز الخامس. ولكن في النهاية كان المدرب الألماني على حق فقد انهزم النادي الملكي أمام نادي #برشلونة بهدفين مقابل صفر بقيادة المدرب غوارديولا.
 
وأضافت الصحيفة أنه وعلى الرغم من هزيمة #ريال_مدريد ضد منافسه الأبدي إلا أن تغيير المدرب كان عاملا محفزا لتصويب مسار نادي #ريال_مدريد الذي تمكن من تحقيق عشرة انتصارات متتالية. في المقابل خابت مساعي #ريال_مدريد ولم يتمكن من الظفر باللقب آنذاك.
 
ونقلت الصحيفة على لسان رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز أن "زيدان يعد أحد رموز الفريق العظيمة التي تجمع بين القيم والموهبة الضرورية التي تؤهله لأن يكون زعيم وقائد أفضل الفرق".

 

من جهته وخلال المؤتمر الصحفي الذي انعقد إثر مباراة النادي ضد نادي أتلتيك بيلباو صرح زيدان أن "المشكلة تكمن في شح الأهداف".

 

عموما يبدو أن زيدان عجز عن إيجاد الصيغة المناسبة حتى يتمكن اللاعبون من حصد المزيد من الأهداف الأمر الذي كان من أبرز فضائل البطل الأوروبي منذ فترة.
 
وأوضحت الصحيفة أن تسجيل النادي الملكي 25 هدفا وخسارته 11 هدفا تحيل إلى أسوأ سجل للنادي منذ موسم 2007/2006 تحت إشراف المدرب فابيو كابيلو حيث سجل النادي الملكي الحصيلة ذاتها من الأهداف. وعلى عكس ما يحدث اليوم كانت خطة المدرب الإيطالي تعتمد على مبدأ إعطاء الأولوية للدفاع قبل الجانب الهجومي.

 

اقرأ أيضا :  #ريال_مدريد يعود لنقطة الصفر في الليغا


والجدير بالذكر أن أحد أسباب "شح التهديف" في صفوف نادي #ريال_مدريد تكمن في تدني أداء النجوم الثلاثة للفريق أي كل من كريستيانو رونالدو بحصيلة هدفين فقط في الدوري إلى جانب تراجع المساعدة التي يتلقاها من قبل كريم بنزيما فضلا عن غياب اللاعب غاريث بيل بسبب الإصابات.

 

بالإضافة إلى ذلك أثّر رحيل اللاعب ألفارو موراتا نحو نادي تشيلسي على مردود النادي بشكل غير متوقع خاصة وأن بديله بورخا مايورال لا يتمتع بنفس الأهمية التي كان يحظى بها.
 
وفي الختام نقلت الصحيفة على لسان زيدان أن "النادي مُطالب على أي حال بالاستمرار في العمل لإيجاد مخرج من هذا المأزق في حين أنه يرى في الآن نفسه أن الأمر يتطلب تغيير إستراتيجية اللعب أو بعض العناصر من التشكيلة. في الواقع وعلى ضوء الوضعية الحالية سيكون الفوز بالليغا مجرد وهم".

المصدر : عربي 21