فريق السرية يتعذب قبل عبوره مركز قلنديا بفارق 6 نقاط
#رام_الله - صحيفة كل أخبارك - بسام ابو عرة 
وقفت جماهير سرية #رام_الله ومركز قلنديا على اطراف اصابعهم طيلة فترة مباراة الفريقين السلوية ضمن الاسبوع الثامن عشر من دوري جوال السلوي الاربعاء حتى اطلق حكم اللقاء حسين حمدان صافرته معلنا تفوق اصحاب الارض فريق السرية على الضيف الثقيل مركز قلنديا بنتيجة 99 نقطة مقابل 93 بعد مباراة نارية وحامية الوطيس من قبل الفريقين ادى فيها الجميع كل فنون الكرة البرتقالية من مستويات فردية وجماعية عالية ومن جمل تكتيكية من قبل المدربين وتسجيل "سكورات ودنكات" بطرق  فنية جميلة هيجت الجماهير الغفيرة التي امت الصالة واستمتعت في افضل مباراة بالدوري حتى الان.

فكانت بحق وحقيقة مباراة من العمر في ظل زحف جماهيري كبير خاصة من جماهير مركز قلنديا الذين شجعوا فريقهم منذ البداية وحتى صافرة الحكم النهائية من خلال رابطة مشجعين قلنديا الذين رفعوا لافتة لشهداء المخيم وللقدس عاصمة #فلسطين في لفتة رائعة من قبل مركز قلنديا الذي لم ينسى الشهداء كما لم ينسى #القدس .

ادى الفريقان مباراة غير عادية في ظروف عادية فكان رتم اللقاء مرتفعا والفنيات كبيرة ومجريات المباراة جميلة ترتقي الى مباريات المستوى العربي فكانت الندية سيدة الموقف منذ الانطلاقة وحتى الثانية الاخيرة من الربع الرابع والفريقان متكافئين في كل الامور تكتيكا وفنيا ولياقة بدنية وجملا سلوية فردية وجماعية وحتى في تسجيل الدنك تعادلا فيه من خلال الاجنبي لدى قلنديا ومن سليم السكاكيني لدى السرية والهجمات كانت بهجمة بمثلها وسكور بمثله ولعب الفريقان رجلا لرجل وفي محاولة الحد من خطورة اللاعبين الاجانب في كل فريق واللاعبان في الفريقين لم يوفقا كما كان الجميع يتوقع فلم تفتح مع اجنبي قلنديا من خارج القوس واضاع الكثير من النقاط رغم قوته وهجومه غير المسبوق وعنفوانه وتألقه الذي كان فقط بحاجة للحظ في التسجيل.

ولم يكن اجنبي السرية الجديد القديم سمبسون افضل حالا خاصة انه لعب مباراته الاولى في الدوري رغم تالقه طبعا لكن لم يؤد ما تريده السرية او الجماهير لان مستواه افضل بكثير مما شاهدناه باللقاء.

وقد يكون عدم توفق الاجانب صب في مصلحة لاعبينا المحليين الذين ابدعوا في اللقاء واستلموا الراية وكانوا عند حسن الظن بهم ففي قلنديا ابدع صايل قاسم في الثلاثيات ونديم بدرية المقاتل واسماعيل حمد تحت السلة واحمد عمري وادهم علي في تحركاتهم السليمة وخبرة نزار شحادة كان لها اثرها في اللقاء.

بينما ابدع سليم السكاكيني في كل شيء ريباوند دفاعي وهجومي وتسجيل نقاط ودنك وكذلك ابراهيم حبش عمدة الفريق وقلبه النابض الذي نجح في الدفاع ومسك اللقاء والسيطرة على المجريات من خلال تمريراته الذكية الى تامر حبش المميز وكيفن حبش الصاروخ وعمر الديراوي في التسجيل من تحت السلة والورقة الرابحة للسرية في اللقاء داود ابو قويدر الذي قدم مستوى كبيرا وادى مباراة رائعة وكانت لنقاطه الحسم في كثير من الامور.

اما المدربان فقد قدما كل ما يمكنهما تقديمه في اللقاء من خطط فمنها ما طبق ومنها ما لم يطبق حسب مسير اللقاء    فمدرب السرية ركز على الاداء الجماعي لفريقه ووزع الجهد بين اللاعبين خاصة سليم السكاكيني والاجنبي سمبسون وابراهيم حبش وعمر الديراوي على مدار الارباع الاربعة ونجح في ذلك بيما حاول مدرب قلنديا غسان عليان الاعتماد كثيرا على الاجنبي falando  الذي لم يوفق في التسجيل المعهود عنه في كل مباراة ومحاولة الحد من مكامن القوة بالسرية ونجح الى حد ما في كثير منها.

وفي النتيجة النهائية قدم لنا الفريقين السرية وقلنديا مباراة من الطراز الاول فنيا ومستوى استمتع الحضور كثيرا بها وجاءت الارباع كما يلي:

الربع الاول 24- 28 الربع الثاني 28 - 13 الربع الثالث 18- 29 الربع الرابع 29 - 23 والنتيجة الاجمالية 99 نقطة مقابل 93 وواضح من الارباع تبادل السيطرة الميدانية بالنتائج بين الفريقين ففي الربعين الاول والثالث لمصلحة قلنديا والربعين الثاني والرابع لمصلحة السرية وهذا يدل على الندية بينهما في كل شيء .

وهذا اول ربع بالدوري يخسره فريق السرية على ملعبه او يتاخر فيه بالنتيجة قبل ان يقوم بالتعديل فيما بعد. وبهذه النتيجة اصبح للسرية 34 نقطة ولقلنديا 29 نقطة .

حضر اللقاء اعضاء الاتحاد عثمان البديري ومحمود عساف.

حكم اللقاء باقتدار الدولي حسين حمدان وبشير عبد العزيز وخالد السمحان ووقتها سالم عز وسجلها مفلح عقل و24 ث زاهر الدبس وراقبها محمود عساف وتابعها جمهور غفير.

 

  

المصدر : دنيا الوطن