سامسونج تطور تطبيقات للواقع الإفتراضي مصممة لتشخيص الصحة العقلية من أجل المستشفيات

مكانة Samsung في سوق الواقع الإفتراضي تعززت على مدى العامين الماضيين بفضل خوذات الواقع الإفتراضي الإستهلاكية Samsung #Gear VR الخاصة بها. عمل Samsung في سوق الواقع الإفتراضي لا يقتصر فقط على التطبيقات والألعاب فهي تبني أيضا حلول مبتكرة من شأنها أن تعزز حرفيا حياة الناس في بعض الحالات.

وقد كشفت لنا شركة Samsung أنها تقوم بتطوير أدوات لتشخيص الصحة النفسية تستند على الواقع الإفتراضي للمستشفيات. ويأتي هذا كجزء من التعاون بين الشركة الكورية الجنوبية ومستشفى Gangnam Severance Hospital وشركة FNI المتخصصة في إنشاء محتوى الواقع الإفتراضي.

هدف شركة Samsung هو تسويق هذه التكنولوجيا وتقديمها للمستشفيات ومراكز الخرف والمدارس قبل أن تتاح في نهاية المطاف للمستهلك العادي. سيقوم البرنامج بإستخدام البيانات الطبية في المستشفى في حين ستقوم شركة FNI بتطوير تطبيقات للواقع الإفتراضي يمكن تشغيلها على خوذات Samsung #Gear VR.

وسيتم التركيز على العلاج السلوكي المعرفي للوقاية من الانتحار والتقييم النفسي في هذه التطبيقات. وستساهم شركة Samsung في عملية التطوير بمختلف منتجاتها مثل خوذة Samsung #Gear VR وتطبيق Samsung S Health والساعة الذكية Samsung #Gear S3 ومساعدها الرقمي Bixby. لن تكون التطبيقات الجديدة التي سيتم تطويرها لخوذات Samsung #Gear VR متاحة تجاريا حتى العام المقبل. من يعرف متى ستصل إلى المستهلك العادي.

 

المصدر : إلكتروني