الذهاب للفراش غاضبًا يؤثر في الصحة النفسية

كشف بحث جديد عن أن ذهاب الشخص إلى النوم غاضبًا يؤدي إلى عدم الحصول على نوم جيد ما يسبب نقص إنتاجية العمل وزيادة الوزن.

ورصدت الدراسة التي أجراها علماء نفس في جامعة ولاية آيوا أنماط النوم عند 436 متطوعًا بعد تعبئة استبيانات حول مستويات الغضب التي يصلون إليها بعد الخلافات.

ثم قسم الباحثون المشاركين إلى ثلاث مجموعات: مجموعة “الغضب الداخلي” ومجموعة “الغضب الخارجي” وأولئك الذين يظلون هادئين عندما يشعرون بالغضب.

وأشارت النتائج وفق موقع “style.yahoo” إلى أن أولئك الذين يحتفظون بالغضب بداخلهم شهدوا أسوأ نوعية نوم إذ لا يؤدي النوم غاضبًا إلى قلة النوم الناجمة عن التفكير الزائد فقط بل يؤدي أيضًا إلى زيادة نشاط القلب والأوعية الدموية.

وخلصت الدراسة إلى أن مناقشة ما يغضبنا مع الآخرين قبل الذهاب إلى الفراش له تأثير سلبي على الصحة النفسية والجسدية أيضًا ومن الأفضل تأجيله إلى الصباح.

المصدر : اخبار مصر